عالمة أمريكية: ” الخفافيش بريئة “

السياسي-وكالات

فندت عالمة أمريكية الأقاويل التي أثيرت مؤخرًا حول الخفافيش، وكونها الناقل الأساسي لفيروس كورونا وانتشاره بالعالم.
وخرجت عالمة الأحياء البرية ” تارا هوهوف ” ، قائلة: ” الخفافيش بشكل عام ليست خطرا على البشر ” .

وأضافت: ” يمكن أن تكون الخفافيش حاملة لأمراض مثل الفيروسات التاجية وداء الكلب، لكن هذه الأمراض لا تشكل خطرا على البشر ما لم يتلامس الناس مع دم الخفاش أو لعابه، وهو أمر نادر الحدوث ” .

وأكدت على أن الخفافيش بريئة من تفشي الفيروس التاجي، وأن الخطأ عند الإنسان، قائلة: ” معظم الخفافيش تحاول البقاء بعيدا عن البشر قدر الإمكان، لكن هذا يصبح صعبا حيث يطاردها الإنسان ” .

وأضافت: ” من المهم أن نكرر أن الخفافيش لا تختار التفاعل مع البشر، نعرض أنفسنا للخطر عندما نأخذ الحيوانات من البرية ونجعلها على اتصال بنا، وعندما لا نفكر بعناية في كيفية الحصول على المنتجات المشتقة من الحيوانات، وعندما ندمر أماكن معيشتها، وعندما نعيش على مقربة من الحياة البرية، وحتى عندما نغذي الحياة البرية وننميها. نحن بحاجة إلى احترام الحياة البرية وتركها لما ينبغي أن تكون عليه ” .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق