عباس: السلام لن يتحقق من خلال التطبيع

السياسي – قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن السلام لن يتحقق من خلال تطبيع العلاقات بين إسرائيل ودول عربية، وذلك في إشارة للاتفاق الإماراتي الإسرائيلي.

وأضاف عباس، اليوم الثلاثاء، خلال اجتماعه مع وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، في مقر الرئاسة برام الله، أن السلام لن يتحقق من خلال “القفز عن الفلسطينيين نحو تطبيع العلاقات مع دول عربية، ولن يتم بصيغة وهم السلام مقابل السلام، بل أنه يتم على أساس قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، ما يعني، عقد اتفاق سلام مع الفلسطينيين أولا”.

وتابع: “لن يكون هناك سلام وأمن واستقرار في منطقتنا دون إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأرضنا وحصول الشعب الفلسطيني على حريته واستقلاله في دولته ذات السيادة على حدود العام 1967”.

وشدد عباس على: “أننا على استعداد للذهاب إلى المفاوضات تحت رعاية الرباعية الدولية وبمشاركة دول أخرى إن أمكن”، داعيا بريطانيا إلى الإعتراف بالدولة الفلسطينية.

وقال: “قد حان وقت اعتراف بريطانيا بدولة فلسطين، الأمر الذي سيساعد في تحقيق العدالة، ويبعث الأمل ويثبت حل الدولتين على أساس حدود العام 1967 لتعيش فلسطين وإسرائيل في أمن وسلام وحسن جوار”.

من جهتها، أفادت القنصلية البريطانية بالقدس في تغريدة على “تويتر” إن راب تحدث خلال اجتماعه مع عباس “عن ضرورة تجديد التعاون والحوار بين الفلسطينيين وإسرائيل باعتباره الوسيلة الوحيدة لتحقيق سلام عادل ودائم لكلا الشعبين”.

ومن المقرر أن يعقد رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية مؤتمرا صحفيا مع الوزير البريطاني، في أعقاب اجتماعهما في مقر رئاسة الوزراء اليوم.

المصدر: رويترز

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى