عباس زكي: لا يجوز ذبح الكادر بهذه الطريقة

السياسي – قال عباس زكي، عضو اللجنة المركزية لحركة (فتح)، اليوم الاثنين: إنه لم يُسئ لأحد، بما في ذلك قيادة المملكة العربية السعودية، وأنه حريص على السعودية كحرصه على فلسطين، مؤكدًا أنه عارض الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، بسبب اتفاق أوسلو.

وأوضح زكي في تصريحات إذاعية، أنه في المقابلة التي أجراها مع قناة (الميادين) كان السؤال الذي طُرح عليه، أنه يوجد خمس دول وكذلك السعودية، سيذهبون إلى التطبيع مع إسرائيل، وكان الجواب أن السعودية بلد وازن وكبير، ولن تقدم على أي عمل أقدم عليه الصغار، وإذا أقدمت على ذلك لن يبقى بها مقدسات وكعبة، وتعلم المملكة أطماع اليهود فيها، وبالتالي أي شخص فيها سيطبع سيمنعوه.

وأكد أن بعض القيادات، ذو رؤية صغيرة، وتعمل لذبح الكادر عندها، من أجل إرضاء أشخاص آخرين، وأنا عمري 80 عامًا، ولا يجوز ذبح الكادر بهذه الطريقة.

وأضاف: “الأمير بندر بن سلطان هاجمنا وهاجم قيادات فلسطينية سابقة، وأنا تصديت له، ووزير الخارجية السعودي خرج ليرفض تصريحات بندر، متسائلًا: “لماذا لا يرد السعوديون عندما يخرج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ورئيس المتحف الصهيوني، ليقولوا: إن من الخمسة الأصدقاء لصهيون، سيكون محمد بن سلمان، أنا يعزّ عليّ ذلك”.

وأكد أنه لا يتحدى السعودية، بل رجل عربي مسلم، لديه حمية ودم، ولا يتبع لأحد، ولا يقبض مع أحد، بل شخص عمره 80 عامًا، ولا يحتاج شيء من أحد.

وختم عباس زكي بالقول: “أتحدى كل أشخاص إسرائيل بأن يقوموا باخراج الأسير المضرب عن الطعام منذ أكثر من 90 يومًا ماهر الأخرس من سجنه”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى