عباس لحماس: سنتوقف عن تمويل الانقلاب انا مش صراف آلي

توقعت مصادر فلسطينية ان تبدا عصابة الاحتلال بتحويل اموال المقاصة الى السلطة الوطنية الفلسطينية يوم الخميس القادم  حيث ستباشر الاخيرة لصرف مستحقات الموظفين دفعة واحدة ان سارت الامور كما هو مخطط لها

الى ذلك افادت التقارير ان نائب رئيس حكومة كيان الاحتلال بيني غانتس ابلغ منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف ان: لا تهدئة مع غزة أو إتفاق دون “عودة جنودنا” ، وفي أي لحظة قد يكون هناك تصعيد كبير وواسع مع غزة وحماس والجهاد يتحملان المسؤولية. وقال ايضا انه ام ابلاغ السفير القطري محمد  العمادي بأن لا مشاريع ستنفذ بالقطاع أو جداول زمنية لأي تهدئة أي كانت إلا بعودة جنودنا وحماس واهمة إن أعتقدت أن هناك صفقات للأسري ممكن أن تحدث على غرار صفقة شاليط …

وقال غانتس لميلادينوف : حتي اللحظة لم نرد على القذائف الصاروخية التي تطلق بين الحين والآخر على الجنوب، وعلى الإرهابين هناك إنتظار ضربتنا المدهشة … واضاف  لا يوجد إتفاق طويل الأمد يتعلق بالتهدئة مع حماس إلا بعودة جنودنا والقضاء على الأنفاق وذلك بإشراف أممي ودولي …

واضاف وفق تقارير فلسطينية “على الإرهابيين بغزة أن يعلموا بأن مواجهتنا لفيروس كورونا لن تمنعنا عن خوض عملية عسكرية واسعة النطاق إذا أقتضت الضرورة وقد تكون قريبة” …

من جهتها فان حركة حماس ابلغت المخابرات المصرية برفضها عقد الإنتخابات العامة بشكل متتالي رغم موافقة احد قادتها وممثلها صالح العاروري بإسطنبول على ذلك …..

هذا الموقف دفع الرئيس محمود عباس لابلاغ مدير المخابرات المصرية اللواء عباس كامل بأنه يمنح حماس مهلة نهائية للموافقة على عقد الإنتخابات العامة بشكل متتالي على أن يكون في البداية عقداً للإنتخابات التشريعية وبعد شهرين عقداً للإنتخابات الرئاسية ومن ثم المجلس الوطني وكل ذلك في ستة أشهر ….

الرئيس عباس ابلغ اللواء كامل: جاهزون في فتح ونملك موافقة خطية على ذلك للبدء بالإنتخابات التشريعية أو تطبيق ما تم الإتفاق عليه بإسطنبول والذي وافق عليه العاروري وبدران ، وجاهز للنزول لغزة وبرفقتي أنتم لإصدار المرسوم الرئاسي المتعلق بموعد إجراء الإنتخابات في حال أرسلت لنا حماس موافقة خطية على إجراء الانتخابات العامة

وشدد الرئيس الفلسطيني على انه في حال رفضت حماس إجراء الإنتخابات بشكل متتالي يجب أن نتوقف عن تمويل الإنقلاب ولتتحمل حماس مسؤولية كل شيء بغزة …

وقال الرئيس الفلسطيني “نحنا مش صراف آلي ولا مستعدين نستمر في صورة حاكم الشرف للقطاع ، وعودة إتصالاتنا مع إسرائيل ليس لها علاقة بالمصالحة ولم ولن تؤثر عليها وحماس ترسل لنا الكتاب الخطي ولتجربنا ولتضعنا بالزاوية ….

اللواء عباس كامل من جهته اكد بان  حماس تريد إفشال الدور المصري ونعلم أنها لا تريد المصالحة ولا تريد التخلي عن حكم القطاع ..

ووفق التقارير فان قرارات جديدة ستتخذها القيادة الفلسطينية في حال أستمرت حماس برفضها لإجراء الإنتخابات بشكل متتالي منها على سبيل المثال لا الحصر : وقف الموازنة العامة للصحة إلى النصف وكذلك التعليم والشئون الإجتماعية والمصاريف التشغلية للوزارات وأيضا الكهرباء …

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى