عباس لن يُصدر مرسوماً رئاسياً بشأن الانتخابات دون القدس

أكد عضو اللجنة المركزية لحركة (فتح)، جمال محيسن، استمرار الحراك السياسي والدولي، للضغط على إسرائيل؛ لتنفيذ التزاماتها تجاه الشرعية الدولية، واتفاق “أوسلو”، للسماح بإجراء الانتخابات في القدس المحتلة.

وشدد في تصريحات لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية على أن الرئيس محمود عباس، لم ولن يصدر مرسوماً رئاسياً حول الانتخابات، دون أن تكون القدس جزءاً منها، موضحاً أن هذا الموضوع ليس إجرائياً وإنما سياسي، يتعلق بالسيادة على الأرض الفلسطينية.

وطالب عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، دول الاتحاد الأوروبي، أن تمارس الضغط الفعلي على إسرائيل؛ للموافقة على إجراء الانتخابات في القدس.

وأشاد محيسن بدور المقاومة الشعبية في كل مناطق الاحتكاك مع الاحتلال، خاصة في الأغوار وبلعين ونعلين والمغير وجبل الريسان، مشيراً في السياق إلى ما تقوم به حركة فتح من تطوير لأساليب المقاومة الشعبية، خاصة في الحرم الإبراهيمي في الخليل، والمسجد الأقصى المبارك، للتصدي للهجمة الشرسة

المدعومة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، ضد شعبنا ومقدساتنا، في مخالفة واضحة وصريحة لقرارات مجلس الأمن والشرعية الدولية.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى