عباس: نأمل أن يكون 2020 عام إنهاء الاحتلال والاستقلال

عبّر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الأربعاء، عن أمله بأن يشهد عام 2020، نهاية للاحتلال الإسرائيلي، و”تحقيق استقلال دولة فلسطين على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية”.

وقال عباس، في رسالة، بعث بها لقادة ورؤساء دول بمناسبة أعياد الميلاد: “رغم المعاناة والظلم والقمع جراء الاحتلال المرير لأرضنا ومقدساتنا المسيحية والإسلامية، إلا أننا عقدنا العزم على الاحتفال بأعياد الميلاد المجيدة، ورأس السنة الجديدة، برسالة من الفرح والسلام إلى بقية العالم”.

وأضاف: “سنواصل الكفاح السلمي من أجل تحقيق العدالة والكرامة والحرية، وإقامة الدولة لشعبنا الصامد ليعيش في سلام على أرضه وأرض أجداده”.

وأكمل: “هذه الاحتفالات تذكرنا برسالة ميلاد ومسيرة سيدنا المسيح عليه السلام في مدينتي القدس وبيت لحم، التي هي مصدر إلهام ثقافي وروحي، وإشعاع حضاري بمبادئ كرامة الإنسان والعدالة والتسامح”.

ويحج مسيحيون من كافة أرجاء العالم، إلى مدينة بيت لحم جنوبي الضفة الغربية كل عام احتفالا بعيد الميلاد، ويزورون كنيسة “المهد” التي يعتقد أنها بنيت على المغارة التي ولد فيها النبي عيسى عليه السلام.

وتكون ذروة الأعياد ليلة 24 ونهار 25 ديسمبر/ كانون الأول، بحسب التقويم المسيحي الغربي، حيث يقام قداس منتصف الليل، ويحرص الرئيس عباس على حضوره، برفقة مسؤولين محليين ودوليين، وآلاف الحجاج المسيحيين.

كما تشهد المدينة احتفالا آخر بعيد الميلاد، ليلة 6 ونهار 7 يناير/ كانون الثاني، وذلك بحسب التقويم المسيحي الشرقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى