عباس يهنئ بوتين على إنتاج أول لقاح ضد كورونا

السياسي – هنأ الرئيس الفلسطيني “محمود عباس” الثلاثاء، نظيره الروسي “فلاديمير بوتين”، بتوصل العلماء في المختبرات الروسية إلى إنتاج وتسجيل أول لقاح في العالم مضاد لفيروس كورونا “كوفيد-19”.

وثمن “عباس” في برقية التهنئة التي بعثها لـ”بوتين”، جهود العلماء والمختبرات الروسية التي توصلت إلى هذا السبق العلمي.

وقال في برقية التهنئة: “نتمنى لكم ولشعبكم وبلدكم الصديق المزيد من النجاحات، متطلعين إلى توجيهاتكم النبيلة بأن يستفيد شعبنا من هذا اللقاح، بحيث تكون دولة فلسطين من أوائل الدول التي تحظى بعنايتكم في هذا الشأن، خاصة أنكم سبق وأن قدمتم لنا مساعدات وتجهيزات طبية لمواجهة هذه الجائحة الخطيرة”.

وتأتي هذه التهنئة بعد إعلان الرئيس الروسي، الثلاثاء، عن تسجيل أول لقاح ضد فيروس كورونا في العالم، والذي من المنتظر أن تبدأ روسيا في إنتاجه خلال الأسابيع المقبلة.

وتسجيل اللقاح لا يعد انتصارا علميا فقط، ولكن خبراء اعتبروه انتصارا سياسيا بالدرجة الأولى، نظرا للمنافسة الشديدة على ذلك من قبل القوى العظمى وعلى رأسها الصين والولايات المتحدة.

وفي أبريل/نيسان، أعلنت روسيا، رابع دولة في العالم من حيث عدد الإصابات بعد الولايات المتحدة والبرازيل والهند، رغبتها في أن تكون من بين الدول الأولى، إن لم تكن الأولى، التي تتوصل إلى إنتاج لقاح ضد الفيروس.

وفي الثالث من الشهر الجاري، أكدت روسيا أنها ستتمكن قريبا من إنتاج مئات الآلاف من جرعات لقاح مضاد لفيروس “كورونا” المستجد شهريا، و”عدة ملايين” بداية من العام المقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى