عبدالخالق عبدالله: سمير جعجع أمل لبنان الوحيد ويجب دعمه

السياسي – اعتبر مستشار ولي عهد أبوظبي السابق الأكاديمي الإماراتي “عبدالخالق عبدالله”، زعيم حزب القوات اللبنانية “سمير جعجع”، بأنه “أمل لبنان الوحيد والأخير”، داعيا العرب والخليج إلى دعمه في مواجهة التدخل الإيراني.

جاء ذلك في تغريدة له عبر حسابه بموقع “تويتر”، الجمعة، قال فيها: “بعد إضعاف السنة، ولجم الدروز، وتشتت الشارع المسيحي، أصبح حزب القوات اللبنانية آخر معقل يدافع عن استقلال وسيادة الدولة اللبنانية ويقاوم الاحتلال الإيراني”.

وأضاف: “قد يكون زعيمه سمير جعجع أمل لبنان الوحيد والأخير لإنهاء تغول حزب إيران في لبنان”.

وتابع “عبدالله”: “لذلك يستحق كل أشكال الدعم العربي والخليجي”.

وقبل أيام، اتهم الامين العام لحزب الله “حسن نصرالله”، حزب القوات اللبنانية وزعيمه “جعجع”، بمحاولة إشعال حرب أهلية، وذلك على خلفية أحداث الطيونة الأخيرة، مشددا على ضروة أن “يتأدبوا”.

وقتل 7 أشخاص على الأقل خلال اضطرابات مسلحة في منطقة الطيونة شهدتها العاصمة اللبنانية بيروت الأسبوع الماضي، وصفتها السلطات بأنها هجوم على متظاهرين كانوا متجهين للمشاركة في احتجاج دعا له “حزب الله” وحركة “أمل”، للمطالبة بعزل قاضي التحقيقات في انفجار مرفأ بيروت “طارق البيطار”.

وكانت قيادتا “حزب الله” و”حركة أمل”، قد قالت إن “مجموعات من حزب “القوات اللبنانية” انتشرت على أسطح البنايات ومارست القنص المباشر للقتل المتعمد”، أثناء الاحتجاج، وهو ما نفاه الحزب.

ونفت القوات اللبنانية أي دور، في الوقت نفسه، أظهرت كاميرات مراقبة جنديا لبنانيا وهو يطلق النار على المتظاهرين، حيث يقوم الجيش بالتحقيق.

لكن إطلاق النار أعاد الكثير من اللبنانيين إلى الحرب الأهلية التي استمرت 15 عاما وانتهت عام 1990.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى