عبدالله بن زايد يودع أشكينازي بعد خسارة حكومتة

السياسي – بعث وزير الخارجية الإماراتي “عبدالله بن زايد”، الإثنين، برسالة وداع لنظيره الإسرائيلي السابق بحكومة “بنيامين نتنياهو” المقالة “جابي أشكينازي”، في خطوة أثارت غضبا واسعا.

وظهر “بن زايد” في مقطع مصور وهو يوجه كلمة لـ”أشكينازي”، عقب خسارة حكومة “نتنياهو” وتشكيل حكومة جديدة بزعامة “نفتالي بينيت”.

وقال الوزير الإماراتي: “مرحبا جابي، شكرا لكونك شريكا رائعا، أتطلع لنكون أصدقاء لسنوات طويلة قادمة”.

واختتم “بن زايد” حديثه بالقول: “حفظك الله وحفظ عائلتك الرائعة”.

وقبل أيام، حرّض وزير الخارجية الإماراتي على حركة “حماس” الفلسطينية، وهو ما نددت به الأخيرة.

وقال “بن زايد”، خلال حديث له مع موقع اللجنة اليهودية الأمريكية، الجمعة، إنه “من المؤسف أن تتردد الدول بشكل أكبر في الحديث عن كيانات مثل (حركة المقاومة الإسلامية) حماس أو حزب الله أو الإخوان المسلمين بطريقة أوضح”.

وأضاف الوزير الإماراتي أنه “من المضحك أن بعض الحكومات تصنف الجناح العسكري فقط لكيان ما، وليس الجناح السياسي، على أنه إرهابي، في حين أن الكيان نفسه يقول إنه ليس هناك فرق”.

ونالت حكومة الاحتلال الجديدة بقيادة “بينيت”، ثقة الكنيست الإسرائيلي، الأحد، حيث حصلت على تأييد 60 عضوا ومعارضة 59 نائبا، لتصبح الحكومة 36 في تاريخ دولة الاحتلال.

وفي وقت سابق، أشاد “أشكينازي” بشجاعة قيادة الإمارات في توقيعها الاتفاق مع تل أبيب، في أكتوبر/تشرين الأول 2020، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الإماراتي، ووزير الخارجية الألماني، “هايكو ماس”، في برلين.

وقال وقتها: “لم يكن ممكنًا التوصل إلى معاهدة سلام بين الإمارات وإسرائيل بدون الحوار المباشر والقيادة الشجاعة في البلدين”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى