عبدالمهدي: استهداف القواعد العسكرية انتهاك للسيادة العراقية

أكد رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقية عادل عبد المهدي، اليوم الاثنين، أن الأعمال اللاقانونية في استهداف القواعد العسكرية العراقية أو الممثليات الأجنبية، هو استهداف للسيادة العراقية.

ونقل موقع “السومرية نيوز” عن عبدالمهدي قوله اليوم إن الحكومة تتابع بقلق المعلومات حول وجود طيران غير مرخص به بالقرب من مناطق عسكرية. وأضاف عبد المهدي في تصريح له أن “الأعمال اللاقانونية في استهداف القواعد العسكرية العراقية أو الممثليات الأجنبية، هو استهداف للسيادة العراقية وتجاوز على الدولة”.

وأوضح عبدالمهدي “أننا نتخذ كل الاجراءات الممكنة لملاحقة الفاعلين ولمنعهم من القيام بهذه الأعمال”.

وأضاف “نتابع بقلق المعلومات التي ترصدها قواتنا عن وجود طيران غير مرخص به بالقرب من مناطق عسكرية”، محذرا “من مغبة القيام بأعمال حربية مضادة مدانة وغير مرخص بها”.

وأشار عبدالمهدى إلى أن “القيام بأعمال حربية غير مرخص بها تعتبر تهديدا لأمن المواطنين، وانتهاكا للسيادة ولمصالح البلاد العليا”.

وأكد “خطورة القيام بأي عمل تعرضي دون موافقة الحكومة العراقية”.

وشدد عبد المهدي على أن “الجهود يجب أن تتوجه لمحاربة داعش وبسط الأمن والنظام ودعم الدولة والحكومة والتصدي لوباء كورونا”، داعيا إلى “وقف الخروقات والأعمال الانفرادية واحترام الجميع للقوانين والسيادة العراقية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى