عبد المهدي يطالب المحتجين بالابتعاد عن السفارة الأمريكية

السياسي – طالب رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي المحتجين بالانسحاب فورا وبعيدا عن مبنى السفارة الأمريكية ببغداد التي اعتصم أمامها مؤيدو الحشد الشعبي احتجاجا على القصف الذي استهدف مقاره>

وقال عبد المهدي في بيان: “أي إعتداء أو تحرش بالسفارات هو فعل ستمنعه القوات الأمنية بحزم، وهو فعل يعاقب عليه القانون”.

وأضاف عبد المهدي أن: “الضربة الأمريكية على قطعاتنا العسكرية يوم 29/12/2019، تمت إدانتها من قبل الحكومة بأعلى المستويات واتخذت الحكومة سلسلة إجراءات وتدابير لمعالجة الوضع، بما يؤمن سيادة العراق وأمن مواطنيه”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى