عراقي يقتل زوجته وابنته حرقاً في بغداد

السياسي – كشفت الشرطة العراقية، الاثنين، عن ملابسات جريمة قتل أحد الأشخاص زوجته وابنته حرقا في منزلهم بالعاصمة بغداد، وقد اعترف الجاني بالجريمة بعد محاولات للتملص منها خلال التحقيقات.

وقالت وزارة الداخلية في بيان، إن فريق عمل تابع لمديرية مكافحة الإجرام في بغداد، قام بمتابعة قضية احتراق منزل في منطقة الزعفرانية، ووفاة صاحبة المنزل وابنتها الطفلة، مؤكدة الانتقال إلى محل الحادث، وتوافرت قناعة بأنه كان مدبرا، وأنه “بعد التحري وجمع المعلومات عن بقية أفراد العائلة، تبين ضلوع الزوج في الجريمة، وبعد مواجهته بالأدلة، اعترف بقيامه بحرق المجني عليهما لوجود مشاكل عائلية، وعرضت أوراق الجريمة على قاضي التحقيق الذي قرر حبس المتهم بتهمة القتل العمد، وسيتم محاكمته لينال جزاءه العادل”.

وفي محافظة ذي قار (جنوب)، قام شخص بقتل ابن عمه نحرا، اليوم الاثنين، من دون معرفة السبب، وقالت مصادر محلية إن الجريمة وقعت في بلدة “الطار” التابعة لمدينة سوق الشيوخ جنوب مدينة الناصرية، وتم نقل جثة القتيل إلى الطب العدلي، بينما لاذ القاتل بالفرار إلى جهة مجهولة.

وفي محافظة أربيل، عاصمة إقليم كردستان، قام شقيقان بمهاجمة منزل أختهما، مساء أمس الأحد، بأسلحة نارية بسبب خلافات أسرية، وأكد المتحدث باسم شرطة أربيل، هوغر عزيز، أن الهجوم وقع في وسط مدينة أربيل، وأن الجريمة خلفت مقتل زوج أخت المهاجمين، وشخص آخر كان في المنزل، فضلا عن إصابة شقيقتهما، موضحا أن الشرطة فتحت تحقيقا للوقوف على أسباب الجريمة.

وفي وقت سابق من الشهر الحالي، قام رجل بوضع مواد كحولية ومخدرة في جرعة رضاعة حفيده البالغ من العمر 9 أشهر، ما أدى إلى وفاة الطفل، وقبلها قام رجل بقتل زوجته البالغة من العمر 35 سنة، وأشارت التحقيقات الأولية إلى أن القاتل من المعروفين بتعاطي المخدرات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى