عرض خاص لفيلم «مسامير» فى الإمارات قبل طرحه

السياسي -وكالات

افتتح صناع فيلم التحريك السعودى الأول «مسامير»، عرضه الخاص الإمارات، تمهيدا لطرحه فى صالات السينما الخليجية والمصرية.
حضر حفل الافتتاح مخرج الفيلم مالك نجر والمنتج والمؤلف عبد العزيز المزينى والفنانان إبراهيم الخير الله وعبد العزيز الشهرى، ومخرج الرسوم الإماراتى حيدر محمد، والإعلامى هانى الحامد.
بدأ العرض بكلمة افتتاحية لمالك نجر للحضور قال فيها: «نرحب بكم اليوم في العرض الخاص لـ”مسامير” الفيلم، وسعداء بتواجدنا معكم فى بلدنا الإمارات”.
وأكد أن الفيلم تطور بشكل كبير عن المسلسل الذى كان يبث عبر “يوتيوب”، فالقصة أكثر عمقا وتعقيدا والشخصيات أكثر نضوجا، إلى جانب أن الصورة والموسيقى تطورتا بشكل سيلاحظه الجمهور.
وأشار إلى الرغبة منذ البداية فى إنتاج الفيلم، موضحا أن التأخر يعود إلى عدم وجود صالات في ذلك الوقت، ولضعف الصناعة السينمائية المحلية في السعودية.
وأضاف نجر: “الرسوم فى الفيلم مغايرة تماما لما هى عليه فى سلسلة “يوتيوب”، إذ استخدمنا أسلوب Cutout فى التحريك للسلسلة اليوتيوبية سابقاً وهو أسلوب اقتصادي في التحريك على خلاف أسلوب Frame By Frame الأكثر تعقيداً والذى يُستخدم فى الفيلم.
من جانبه كشف عبد العزيز المزينى عن فكرة إنتاج الفيلم، موضحا أنها ظهرت منذ عام 2017 عندما أعلن عن فتح صالات السينما فى السعودية، مبيناً أنه فى حال حقق الفيلم نجاحات ونتائج مميزة سيعملون على إنتاج جزء آخر.
ولفت أن الفيلم استغرق فى إنتاجه ما يقارب 13 شهراً، وأن صناعة أفلام التحريك مثلها مثل صناعة أي منتج أخر، موضحاً أنها تبدأ قبل مرحلة الإنتاج، لجلب الاستثمارات والبحث عن الرعاة.
وعن الفئات العمرية المستهدفة من العمل، قال المزينى: «دائما كنا نخاطب فئة عمرية أكبر عبر مسلسل “مسامير” مع إبقائه آمنا للأطفال، وهذا ما قمنا به فى الفيلم أيضاً، وهذا ما لمسناه فى عرضنا الأول فى الرياض الأسبوع الماضى”.
مسامير (2)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق