عرض زجاجة نبيذ فرنسي للبيع بالمزاد بنحو مليون دولار

معتق في الفضاء

السياسي -وكالات

تعرض دار مزادات “كريستز” Christie’s للبيع زجاجة نبيذ فرنسي دارت في الفضاء حول الأرض لأكثر من عام.

وكانت زجاجة النبيذ، المصنوع من كروم ميرلو بمنطقة بيردو الفرنسية، قد قضت مدة 14 شهرا في الفضاء في إطار دراسة بحثية يمولها القطاع الخاص لبحوث الأغذية والزراعة.

وأعلنت دار مزادات “كريستيز” يوم الثلاثاء أن النبيذ متاح الآن من خلال المبيعات الخاصة.

وتقدر دار المزادات سعر البيع بمليون دولار.

وقال تيم تريبتري، خبير النبيذ في دار “كريستيز”، لـ”بي بي سي” BBC إن زجاجة عادية من نبيذ “بيتروس 2000” Petrus 2000 ستباع مع الزجاجة المعتقة في الفضاء: “حتى يتمكن المشتري المحظوظ من المقارنة بين الاثنتين”.

وكانت شركة “سبيس كارغو أنليميتد” Space Cargo Unlimited. قد أرسلت 12 زجاجة من النبيذ إلى “محطة الفضاء الدولية” ISS في نوفمبر/تشرين الثاني 2019، وبعد أكثر من 400 يوم في الفضاء، قطعت خلالها مسافة 300 مليون كيلومتر في حالة انعدام الجاذبية، عادت الزجاجات إلى الأرض في يناير/كانون الثاني عام 2021.

في اختبار تذوق  في معهد أبحاث النبيذ والكروم في بوردو ، فرنسا ، قارن عشرات من خبراء النبيذ أحد أنواع النبيذ التي سافرت الى الفضاء مع من بقيت في قبو

وأجرى العلماء تحليلا للزجاجة، وحاولت مجموعة من متذوقي النبيذ تجربة زجاجات في معهد النبيذ بجامعة بوردو في مارس/آذار، لمقارنتها بالزجاجات القديمة.

وكانت جين أنسون، الصحفية ومؤلفة كتاب داخل بوردو، واحدة من المحظوظين القلائل.

وقالت لـ”بي بي سي” BBC: “صعب أن أقول إن كان الأمر أفضل أم أسوأ. لكن الأمر مختلف بالتأكيد. الرائحة العطرية كانت أكثر ميلا لرائحة الزهور مع أبخرة، وهي أشياء تحدث على أي حال مع نبيذ بيتروس كلما دخل مرحلة التعتيق”.

وأضافت أنسون أن إرسال نبيذ “بيتروس” إلى المدار كان اختيارا ذكيا، بسبب سمعته المرموقة وقدرته على التعتيق.

وقالت: “لا يوجد الكثير من أنواع النبيذ التي يمكن تعتيقه بالفعل لمدة 60 و70 عاما أو أكثر، ونبيذ بيتروس واحد من بينها”.

وأعربت أنسون عن عدم تأكدها مما إذا كان انعدام الجاذبية له تأثير على النبيذ، أو ما إذا كانت الرحلة إلى الأرض أو حولها لها تأثير، وأضافت: “لكن كان هناك اختلاف واضح”.

وأرسلت الزجاجات إلى الفضاء ضمن برنامج “ميشن وايز”، وهو برنامج أبحاث فضائية ممول من القطاع الخاص وتديره شركة “سبيس كارغو أنليمتد”.

تعتزم دار المزاد بيع زجاجة نبيذ بيتروس عادية إلى جانب زجاة النبيذ المعتق في الفضاء من أجل المقارنة

و قال نيكولاس غاوم، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي للشركة، في بيان إن المخطط يهدف إلى “المساعدة في ابتكار الزراعة والأغذية التي نحتاجها مستقبلا على الأرض” من خلال دراسة تأثيرات انعدام الجاذبية والفضاء.

وسوف تساعد عائدات بيع “كريستيز” في تمويل المزيد من تجارب شركة “سبيس كارغو أنليمتد” في الفضاء.

وقال تريبتري لبي بي سي إن البحث أظهر أن “النبيذ ينضج بالفعل في الفضاء”.

وأضاف: “من يدري، ربما يهرّب رواد الفضاء في المستقبل معهم النبيذ!”.

وتعد هذه هي الزجاجة الوحيدة التي ستباع، إذ فتح الخبراء ثلاث زجاجات بغرض التذوق، وسيجري الاحتفاظ بالثماني زجاجات الباقية لأغراض البحث في المستقبل.

وتنتج ضيعة “شاتو بيتروس” في بوردو حوالي 30 ألف زجاجة من النبيذ سنويا، ويصنف منتجها باستمرار بين أغلى المنتجات في العالم.

وعادة تباع زجاجة نبيذ “بيتروس 2000” بنحو 10 آلاف دولار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى