عريضة بريطانية تطالب بفرض عقوبات على إسرائيل

السياسي – دعت حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (BDS) البريطانيين للتوقيع على عريضة تطالب بفرض عقوبات على إسرائيل، بما في ذلك منع جميع التجارة، وخاصة الأسلحة.

وبلغ عدد الموقعين حتى لحظة كتابة هذا الخبر قرابة الـ326 ألف شخص، ما يعني أن البرلمان سيناقش المطالبات تحت قبته.

ويناقش البرلمان البريطاني أي عريضة يوقع عليها أكثر من 100 ألف شخص، فيما يقوم بالرد على جميع تلك التي تجمع أكثر من 10 آلاف توقيع.

يذكر أن لندن تبيع أسلحة لإسرائيل وقد سبق أن أظهرت معلومات أصدرتها وزارة التجارة الدولية البريطانية، وقامت بجمعها منظمة “الحملة ضد تجارة السلاح”، خلال العام 2019، أن الحكومة البريطانية أصدرت تراخيص لبيع الأسلحة تضمنت أجزاء لبنادق هجومية وذخيرة وأسلحة أخرى.

وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، قد دعا الأربعاء الماضي، إسرائيل والفلسطينيين إلى ضبط النفس بهدف تهدئة التوتر بشكل عاجل.

وكتب جونسون، في تغريدة عبر تويتر: “تشعر المملكة المتحدة بقلق بالغ إزاء تصاعد العنف، وسقوط ضحايا مدنيين، ونريد أن نرى تهدئة عاجلة للتوتر”.

وأضاف: “أحث الطرفين على ضبط النفس، والتراجع عن حافة الهاوية”.

وتأتي العريضة التي سيناقشها مجلس العموم البريطاني في ظل استمرار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وبعد مظاهرتين كبيرتين شهدتهما العاصمة البريطانية لندن تضامنا مع الشعب الفلسطيني في مواجهة العدوان الإسرائيلي.

ومنذ 10 أيار (مايو) الجاري، يتواصل تصعيد عسكري وميداني كبير في قطاع غزة، نتيجة القصف المستمر على جميع مناطق قطاع غزة، ورد الفصائل الفلسطينية بإطلاق صواريخ وقذائف باتجاه البلدات الإسرائيلية.

ومساء الأحد، ارتفع ضحايا العدوان العسكري الإسرائيلي المتواصل على غزة، إلى 197 شهيدا، بينهم 58 طفلا و34 سيدة، إضافة إلى 1235 جريحا، إضافة إلى 21 شهيداً ومئات الجرحى في الضفة الغربية المحتلة، وفق وزارة الصحة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى