عشرات الانتهاكات للمحتوى الفلسطيني على فيسبوك

السياسي – وثق مركز شبابي 91 انتهاكا للمحتوى الفلسطيني على شبكات التواصل الاجتماعي خلال تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

وقال مركز “صدى سوشال” (غير حكومي)، في بيان السبت، إن أغلب الانتهاكات كانت من موقع “فيسبوك”.

وأضاف أنه وثق “91 انتهاكا على منصات التواصل الاجتماعي للمحتوى الفلسطيني خلال تشرين الثاني/ نوفمبر”.

وأوضح أن شركة “ميتا” (فيسبوك سابقا) ما زالت “تتعامل مع المحتوى الفلسطيني بإملاءات إسرائيلية، وتحاصر المصطلحات والرواية الفلسطينية، وتضيّق على المنصات الإعلامية لنقلها مجريات الأحداث على الأرض عبر حساباتها”.

وقال المركز الفلسطيني إن موقع “فيسبوك” استهدف ما يزيد على 65 حسابا بين حظر تام وتقييد، إضافة إلى 17 انتهاكا على تطبيق إنستغرام.

وذكر أن معظم ما جرى استهدافه الشهر الماضي هو “حسابات إعلامية، وحسابات تعود لصحفيين ونشطاء قاموا بتغطية المجريات الأخيرة في القدس المحتلة، من أبرزها صفحة موقع “ميدان قدس” وصفحة “القسطل” الإخباري”.

كما وثق المركز “5 انتهاكات على موقع “تويتر” و3 انتهاكات على “تيك توك” و1 على “يوتيوب””.

وأشار إلى تسجيل أكثر من 600 انتهاك منذ بداية العام الجاري على منصتي “فيسبوك” و”إنستغرام”.

و”صدى سوشال” مبادرة شبابية فلسطينية تأسست عام 2017، تتعامل مع إدارات مواقع التواصل الاجتماعي، في محاولة لإنصاف المحتوى الفلسطيني، وتوثق الانتهاكات التي يتعرض لها.

وفي 24 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، أطلق ناشطون فلسطينيون حملة إلكترونية عبر منصتي “تويتر” و”فيسبوك”، بدأت بهاشتاغ “#فيسبوك_يحجب_القدس”، رفضا لحجب الأخير صفحات لوسائل إعلام فلسطينية تعنى بأخبار القدس.

جاء ذلك بعد حجب “فيسبوك” صفحات إخبارية وأخرى لنشطاء عقب تغطيتهم عملية إطلاق نار في القدس، نفذها فادي أبو شخيدم (42 عاما)، أدت إلى مقتل إسرائيلي وإصابة 4 آخرين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى