عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى

اقتحمت مجموعات متتالية من المستوطنين، صباح اليوم الاثنين، ساحات المسجد الأقصى، من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي التي واصلت فرض تقييدات على دخول الفلسطينيين لساحات الحرم.

وأفادت دائرة الأوقاف أن عشرات المستوطنين اقتحموا الأقصى، على شكل مجموعات، ونفذوا جولات استفزازية في ساحاته وأدوا طقوسًا تلمودية في الجهة الشرقية وقبالة قبة الصخرة.

وتجري الاقتحامات عادة على دفعتين، الأولى في الفترة الصباحية والثانية بعد صلاة الظهر، بتسهيلات ومرافقة من قوات الاحتلال، في محاولة لفرض مخطط تقسيمه زمانيا ومكانيا، وتغيير الواقع فيه.

وفي الوقت الذي تسهل فيه قوات الاحتلال اقتحامات المستوطنين، تلاحق الفلسطينيين في المسجد الأقصى بالاعتقال والإبعاد عنه.

وتواصل شرطة الاحتلال فرض قيودها على دخول الفلسطينيين الوافدين من القدس والداخل إلى الأقصى، وتحتجز هويات بعضهم عند بواباته الخارجية.

وتصديا لاقتحامات المستوطنين، يحيي آلاف الفلسطينيين من القدس والضفة الغربية والداخل صلاة “الفجر العظيم” يوم الجمعة، في ظل تواصل الدعوات للوصول للقدس والأقصى.

وتعرض المسجد الأقصى لانتهاكات عدة خلال عام 2021، سواءً أثناء الاقتحامات اليومية التي نفذتها جماعات المستوطنين بحماية مشددة من قوات الاحتلال، أو ما حصل في شهر رمضان من اعتداءات واقتحامات شنتها القوات الخاصة للاحتلال.

وبلغ عدد المقتحمين للمسجد الأقصى العام الماضي 34 ألفًا و562 مستوطنا، مقارنة مع 19 ألفا عام 2020 وقرابة 30 ألفا في عام 2019.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى