عشراوي ترفض لقاء عضو برلمان هولندي

أكدت حنان عشراوي عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية اليوم الثلاثاء أنها رفضت اللقاء مع عضو البرلمان الهولندي المتطرف جويل فوردويند من حزب الاتحاد المسيحي وذلك بعد زيارته مستوطنات إسرائيلية وإطلاق تصريحات معادية للشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية.

وقالت عشراوي في بيان صحفي “إن رفض اللقاء مع فوردويند يأتي بسبب مواقفه المتطرفة وإصراره على التحريض ضد شعبنا وتبنيه باستمرار لمواقف متواطئة مع دولة الاحتلال وعدوانها وانتهاكاتها المتصاعدة، هذا إضافة لمهاجمته المؤسسات الدولية بما فيها محكمة العدل الأوروبية”.

وأضافت: “أن فوردويند تحالف مع الجهات الأكثر تطرفاً وعنصرية داخل إسرائيل وتحديداً مع المنظمات الاستيطانية المتطرفة وقيادات المستوطنين، وهو يشجع على الاستيطان ويدعم العلاقات التجارية مع هذه المنظومة التوسعية الاحلالية بينما يتهم الفلسطينيين بالإرهاب لتمسكهم بحقوقهم المشروعة بما في ذلك حقوق الأسرى وعائلات الشهداء ويطالبنا بالخنوع والقبول بمنظومة الاحتلال الاستعماري الإسرائيلي”.

ولفتت عشراوي في هذا السياق، الى أن عضو البرلمان كان قد دعم في السابق مشروع قرار في البرلمان الهولندي يرفض قرار محكمة العدل الأوروبية القاضي بوسم بضائع المستوطنات رغم الطبيعة الالزامية لذلك القرار الأمر الذي يعكس فكر فوردويند المتطرف وسلوكه الرافض للانصياع للقانون الدولي فيما يتصل بفلسطين وحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف، هذا بالإضافة إلى أن فوردويند من المسيحيين المتشددين الأصوليين وهو يسيء استخدام الدين ويجيره لصالح خدمة الاحتلال وانتهاكاته، وأن هجومه على الكل الفلسطيني بمسيحيه ومسلميه وتعدديته أمر مرفوض جملة وتفصيلا”.

وقالت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير: “مواقف عضو البرلمان الهولندي المعادية والمتطرفة وأفعاله غير المقبولة دفعوني لإلغاء لقاءه”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق