عشرينية تدفع حياتها ثمنا للدجل في مصر

السياسي-وكالات

دفعت سيدة عشرينية حياتها ثمنا للدجل في مصر، حيث ألقى ضباط قطاع الأمن العام، القبض على أفراد أسرة عذبت ربة منزل حتى الموت بزعم قدرتهم على علاجها من مس الجن في محافظة بنى سويف.

البداية كانت بتلقى مركز شرطة الواسطى بلاغا من (نجار 33 سنة) أنه حال عودته من العمل فوجئ بوفاة زوجته “22 سنة”، وتبين بالفحص أن الجثة بكامل ملابسها بغرفة النوم، وبها كدمات باليد والصدر وجروح وسحجات متفرقة بالجسم.

بسؤال المبلغ أضاف أنها تعانى من اضطرابات نفسية وأيدت ذلك والدتها (40 سنة) مقيمة مركز إطسا بمحافظة الفيوم.

وتم تشكيل فريق بحث برئاسة قطاع الأمن العام ضم مفتشي القطاع وضباط إدارة البحث الجنائي بأمن بني سويف لكشف غموض الحادث أسفرت جهوده عن أن وراء ارتكاب الواقعة خالة المبلغ (48 سنة حاصلة على دبلوم)، وشقيقتها (50 سنة)، وشقيق المبلغ (موظف بشركة 36 سنة)، وزوجة شقيق المبلغ (ربة منزل 31 سنة).

عقب تقنين الإجراءات وباستهدافهم تم ضبطهم، واعترفوا بارتكاب الواقعة؛ لاعتقادهم بإصابة المجني عليها بمس جن، وقيام الأولى بمعالجتها روحانياً بعقد جلسة بالاشتراك مع باقي المتهمين وقيامهم بالقفز على جسدها واستخدام معلقة ساخنة ووضعها على أماكن متفرقة بجسدها لتسهيل خروج الجن من تلك الأماكن فحدث إصاباتها التي أودت بحياتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق