عضو كنيست مقرب من نتنياهو على علاقة بعالم الجريمة

أظهرت التحقيقات الجارية مع عضو الكنيست الإسرائيلي ديفيد بيتان في قضية تلقي رشاوى مقابل تسهيل أعمال خلال رئاسته لبلدية ريشون لتسيون، أنه على علاقة بما يسمى “العالم السفلي” في إسرائيل.

وبحسب صحيفة هآرتس الصادرة اليوم الأحد، فإن التحقيقات التي تجريها وحدة لاهف 433، بات لديها أدلة تثبت تورط رئيس الائتلاف الحكومي السابق، والمقرب من بنيامين نتنياهو، بعالم الجريمة، واستغلال عضويته في الكنيست لخدمة بعض رجال أعمال الجريمة واستخدامهم في تهديد إسرائيليين لديهم ديون مالية على بيتان.

ونشرت الصحيفة تقريرًا مطولًا عن الفساد والاتهامات التي تلاحق بيتان، مشيرةً إلى أنه بات مؤكدًا لدى جهات التحقيق تورطه في أعمال كثيرة غير قانونية.

وكان نتنياهو سيعين بيتان منذ أشهر وزيرًا للزراعة، إلا أنه تراجع عن ذلك بعد تقديم التماس للعليا الإسرائيلية يمنعه من ذلك لوجود اتهامات ضد بيتان.

وأعلن بيتان اعتزاله من منصب الائتلاف الحكومي عام 2017 بعد إعلان الشرطة الإسرائيلية فتح تحقيق ضده. إلا أنه لا زال يعتبر أحد أهم أعضاء الليكود المقربين من نتنياهو الذي يواجه هو الآخر اتهامات بالفساد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى