عطلات إجبارية للعاملين بـ”طيران الإمارات” بسبب كورونا

السياسي – طلبت مجموعة الإمارات في دبي من العاملين بها الحصول على عطلات بأجر ودون أجر بسبب تفشي فيروس كورونا القاتل، متوقعة أن تشهد الأعمال “تباطؤا ملحوظا”.

ومجموعة الإمارات شركة قابضة مملوكة لحكومة دبي ومن ضمن أصولها شركة طيران الإمارات، ويبلغ عدد موظفيها 100 ألف من بينهم 21 ألفا من أفراد الطاقم وأربعة آلاف طيار، في نهاية مارس آذار 2019، وهو نهاية السنة المالية الماضية.

وقالت المجموعة في رسالة إلكترونية موجهة للعاملين، إن الفيروس يشكل تحديا في الوقت الحالي وإن الشركة تتعامل مع تبعاته، مضيفة أنها ترى تباطؤا ملحوظة وحاجة للمرونة في أسلوب العمل.

وطلبت الرسالة من العاملين الذين لديهم رصيد كبير من العطلات السنوية النظر في الحصول على عطلة مدفوعة الأجر وقالت إن الشركة تعرض عطلات غير مدفوعة الأجر على الموظفين في مواقع غير تشغيلية وقد تمنحها أيضا للموظفين في مواقع تشغيلية.

وأكدت متحدثة باسم طيران الإمارات، وهي من أكبر شركات الخطوط الجوية في العالم، صحة الرسالة الإلكترونية لكنها امتنعت عن التعقيب.

تضم مجموعة الإمارات أيضا دناتا التي تدير خدمات مطارات ووكالات سفر في أنحاء العالم.

وحذرت شركات الطيران العالمية من تأثر الأنشطة بفيروس كورونا الذي ظهر في الصين أولا أواخر ديسمبر كانون الأول وانتشر منذ ذلك الحين في أكثر من 50 دولة.

وألغت طيران الإمارات جميع الرحلات إلى البر الرئيسي للصين،باستثناء بكين، ولإيران بناء على تعليمات هيئة الطيران المدني في الإمارات، نظرا لانتشار الفيروس في البلدين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى