عقار ثوري فعال لحل مشكلة الصلع الناجمة عن الثعلبة البقعية

السياسي -وكالات

قد يستفيد مئات الآلاف من الأشخاص المصابين بالثعلبة البقعية يومًا ما من دواء يمكنه علاج الصلع في شهور.

وجدت دراسة أجريت على عقار جديد يتم تناوله مرتين في اليوم أن أربعة من كل 10 مرضى يعانون من الثعلبة البقعية شهدوا نمو شعر رأسهم بشكل كامل تقريبًا في غضون نصف عام.

العلاج الجديد الذي صنعته شركة الأدوية الأمريكية “كونسيرت فارماشيتيكال”، يعمل عن طريق تثبيط الاستجابة المناعية لنمو الشعر.

وقد خضع 706 أشخاص بالغين مصابين بالثعلبة تتراوح أعمارهم بين 18 و 65 عاماً في الولايات المتحدة وكندا وأوروبا لتناول العقار على مدار 24 أسبوعاً.

في بداية التجربة استعاد المرضى 16% من شعرهم. ومع مرور الوقت شهد 41،5 % من المرضى نمواً بنسبة 80% من شعرهم.

وبحسب العلماء، يعمل الدواء عن طريق تثبيط إنزيمات معينة يتم تنشيطها أثناء الاستجابة المناعية تدعى JAK1 و JAK2. تشكل هذه الإنزيمات مجموعة تسمى جانوس كينازات، ويمكن أن يؤدي الكثير منها إلى استجابات مناعية التهابية تسبب تساقط الشعر.

وتتوقع الشركة المصنعة “كونسيرت فارما”، التقدم بطلب للحصول على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على العقار العام المقبل بعد الانتهاء من التجارب عليه بشكل كامل.

لا يوجد حاليًا أي علاج للثعلبة البقعية ولا يستطيع الأطباء التنبؤ بكمية الشعر التي من المحتمل أن يفقدها الشخص بمجرد أن تبدأ بقع صغيرة في التساقط.

ويعاني حوالي 100 ألف شخص في المملكة المتحدة، و أكثر من 6 ملايين شخص في الولايات المتحدة من الثعلبة البقعية التي تتسبب بتساقط الشعر في غضون أسابيع قليلة.

وتعتبر زوجة ويل سميث، جادا، من أشهر الأشخاص الذين يعانون من داء الثعلبة البقعية، وفق ما نقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى