عقوبات تنتظر توخيل و64 ألف توقيع ضد الحكم

السياسي -وكالات

هاجم مدرب تشيلسي توماس توخيل، الحكم أنطوني تيلور ونظام حكم الفيديو المساعد بسبب قرارات خلال التعادل 2-2 مع توتنهام هوتسبير في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم مما قد يعرضه لعقوبات.

وبضربة رأس هاري كين في اللحظات الأخيرة انتزع توتنهام نقطة وسط أجواء متوترة في ستامفورد بريدج، شهدت اشتباك توخيل وأنطونيو كونتي مدرب توتنهام، وتعرضا للطرد بعد انتهاء اللقاء.

ويرى توخيل أن كاي هافرتس تعرض لمخالفة خلال بناء الهجمة التي سجل منها توتنهام هدف التعادل الأول، وأن ريتشارليسون كان متسللاً وحجب الرؤية عن الحارس إدوار مندي.

وأضاف أن الوافد الجديد مارك كوكوريا تعرض للجذب من الشعر من كريستيان روميرو مدافع توتنهام قبل هدف كين الذي حسم التعادل المثير.

وأبلغ المدرب الألماني الصحافيين “الشد من الشعر والبقاء في الملعب والهجوم في آخر ركلة ركنية، هذا ليس له تفسير بالنسبة لي ولا أتقبل ذلك”.

وتابع “لم يجب احتساب الهدفين وكنا نستحق الفوز من وجهة نظري”.

وانتشر طلب عبر الإنترنت بعدم تكليف الحكم تيلور بإدارة مباريات تشيلسي في المستقبل، وجمع أكثر من 64 ألف توقيع بعد وقت قصير من التعادل.

ورداً على هذه المطالبات قال توخيل “ربما من الأفضل ذلك”.

وتابع توخيل “لكن لدينا حكم الفيديو أيضاً لاتخاذ القرارات الصائبة، لكنه لم يشاهد ذلك، لا ألوم الحكم، أنا أيضاً لم أشاهد، لكن هناك أشخاص يديرون نظام حكم الفيديو لفحص اللقطات”.

وواصل “ربما لن أقود الفريق في المباراة المقبلة (أمام ليدز يونايتد يوم 21 هذا الشهر) لكن الحكم يمكنه إدارة المباراة المقبلة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى