علماء المسلمين ينفي وفاة يوسف القرضاوي

السياسي – نفي الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، ما أشيع عن وفاة رئيسه السابق الشيخ “يوسف القرضاوي”، متأثرا بإصابته بفيروس “كورونا”.

وقال الاتحاد في تغريدة له عبر حسابه بموقع “تويتر”، الأحد، إن “ما يشاع من خبر وفاة العلاّمة الشيخ يوسف القرضاوي، حفظه الله، الرئيس المؤسس للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين غير صحيح بتاتا”.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

ولفت إلى أن “الوباء عليه مثل الزكام، ولم يبقى في المستشفى إلا سويعات، وهو بين أهله وأولاده ويسألكم الدعاء”.

والسبت، أعلنت أسرة “القرضاوي” (94 عاما)، إصابته بفيروس “كورونا”، لافتة إلى أنه بـ”حالة جيدة، ويتلقى الرعاية الصحية، وهو يطمئن محبيه، ويسألكم الدعاء له بالشفاء والعافية”.

ويعد “القرضاوي” من أبرز العلماء في مجال الفقه والدعوة والخطابة، وألف مجموعة كبيرة من الكتب تجاوز عددها 170 كتابا تناولت مختلف علوم القرآن والسنة والفقه والعقيدة والدعوة والفكر والتصوف والأدب (شعرا ومسرحا).

ومن بين كتبه “العقل والعلم في القرآن الكريم”، و”الحلال والحرام في الإسلام”، و”الاجتهاد في الشريعة الإسلامية”، و”فقه الزكاة”، و”فقه الجهاد”، و”الإسلام والعلمانية وجها لوجه”.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2018، انتخب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ “أحمد الريسوني” لرئاسة الاتحاد خلفاً للمؤسس “القرضاوي”؛ ليصبح “الريسوني” ثاني رئيس للاتحاد الذي أنشئ في يوليو/تموز 2004.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى