علماء يعلنون نجاح علاج جديد للزهايمر

أعلنت شركة إيساي اليابانية لصناعة الأدوية أمس الأربعاء أن عقارها الخاص لعلاج مرض الزهايمر والذي تقوم بتطويره بالشراكة مع شركة بيوجين الأمريكية، نجاح أول تجربة سريرية لإبطاء تفاقم أعراض المرض.

وحسبما ذكرت صحيفة “جارديان” البريطانية، فإن هذا الأمر يعتبر لحظة تاريخية في تاريخ علاج الزهايمر والخرف، إذ لم تنجح مئات من شركات الأدوية وحتى الآن فى التوصل لعلاج يقضي على مرض الزهايمر الذى يضر بوظائف المخ والإدراك ووصل عدد مرضاه حول العالم بحسب آخر إحصائيات إلى نحو 55 مليونًا.

وقالت الصحيفة البريطانية إن شركة إيساي اليابانية تسعى إلى الحصول على موافقة الحكومة على عقار ليكانيماب في العام 2023، حيث إن لجنة في وزارة الصحة اليابانية لم توافق على عقار أدوكانوماب، وهو عقار آخر لمرض الزهايمر تم تطويره بالاشتراك بين إيساي وبيوجين، في ديسمبر من العام الماضي.

لا يصيب الأغبياء كما يعتقد البعض.. أعراض الزهايمر وعلامات الإنذار المبكر.. ومشاهير قضى عليهم المرض
وأجريت التجربة على حوالي 1800 مريض ظهرت عليهم أعراض مبكرة في اليابان والولايات المتحدة وأوروبا والصين، وقد تباطأت سرعة انهيار الذاكرة لدى المتطوعين الخاضعين للاختبارات بمعدل 27٪ على مدى 18 شهرا، وذلك مقارنة بأشخاص تمّ حقنهم بدواء وهمي.

وكانت رابطة الزهايمر، وهى منظمة صحية تطوعية رجحت أن يتضاعف عدد الأمريكيين الذين يعانون من مرض الزهايمر إلى 13 مليونًا بحلول عام 2050، مشيرةً إلى أن الرقم قد يصل عالميًا إلى 139 مليونًا بحلول عام 2050 إذا لم يتم التوصل لعلاج فعال.

وقال هارو نيتو، الرئيس التنفيذى فى طوكيو إن إيساى تهدف للحصول على الموافقة الكاملة على العقار وتسويقه فى الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا واليابان بنهاية العام المقبل.

وأكدت شركة إيساى أن النتائج التى انتهت إليها الدراسة تثبت النظرية القائمة منذ فترة طويلى، والتى تفيد بأن إزالة المخونات المتراكمة من بروتين يطلق عليه “اميلويد بيتا” فى أدمغة مرض الزهايمر، يمكنها أن تبطئ من تفاقم المرض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى