علييف يحدد شرط وقف القتال في قره باغ

قال رئيس أذربيجان إلهام علييف، في مقابلة مع صحيفة “فيغارو” الفرنسية، إن بلاده مستعدة لوقف الأعمال القتالية في قره باغ، في حالة وقف إطلاق النار من الجانب الأرمني.

وأضاف علييف: “نحن على استعداد لوقف الأعمال العدائية اليوم. لقد تحدثت عن ذلك بالفعل خلال محادثات موسكو في 10 أكتوبر. كل ما هو مطلوب، فقط أن توقف أرمينيا إطلاق النار. وبعد ذلك سيتعين على الدبلوماسيين العمل”.

وأوضح علييف، أنه “يجب على أرمينيا أن تعترف بمبادئ تسوية النزاع التي حددها الرؤساء المشاركون لمجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا – روسيا وفرنسا والولايات المتحدة – والتي قبلتها أذربيجان”.

ووعد علييف، بـ “العودة بعد ذلك، إلى طاولة المفاوضات”.

وذكر الرئيس الأذربيجاني، أن نيكول باشينيان، بعد توليه منصب رئيس وزراء أرمينيا، “دمر عملية السلام بتصريحاته التحريضية واستفزازاته العسكرية”.

وقال علييف: “أعتقد أن الوقت قد حان لتحقيق تسوية سياسية”، مشيرا إلى أن الوضع الراهن وخط الاتصال القديم لم يعودا موجودين، وظهر واقع جديد على الأرض.

وشدد علييف، على أن أرمينيا بالذات بدأت القتال في 27 سبتمبر الماضي في قره باغ، وأن بلاده اضطرت للرد بسكل مناسب. وقال إن أذربيجان حررت وستواصل تحرير “الأراضي المعترف بها دوليا، كأراض أذربيجانية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى