علي جمعة : “الإفطار على الخمر” لا يبطل الصيام

السياسي – عاد مفتي مصر السابق، الدكتور علي جمعة، لإثارة الجدل حول آرائه الدينية والفقهية، متحدثا هذه المرة عن حكم الإفطار بعد الصيام في رمضان على “الخمور” .

وأثار حديث جمعة جدلا واسعا من لدن نشطاء وسائل التواصل، ممن تساءلوا عن أسباب استحضار القضايا الجدلية الغريبة والحديث فيها، بدلا من المسائل الترغيبية.

وقال جمعة خلال لقائه في برنامج “من مصر”، المذاع على فضائية CBC، إن “الدين يحرم المعصية ولا يربطها بالعبادة، وإن الصائم الذي يفطر على خمر لا يبطل صيامه، بل يكون عليه إثم”.

وتابع: “هل من المعقول أن نقول لأحد لا تصم لأنك تشرب الخمر، بل نقول له إنك ما دمت صائما فلا تشرب الخمر، ونأمره بالمعروف وننهاه عن المنكر، ولا نحكم عليه بشيء”.

وزاد أن “الدين إذا حرّم التبرج فسيحرمه في الصيام وغيره. كذلك تحريم المعصية لا علاقة له بالعبادات”.

وكانت تصريحات مفتي مصر السابق، علي جمعة، قد أثارت في 15 نيسان/ أبريل الماضي، جدلا كبيرا بشأن ارتباط انتشار فيروس كورونا، بتكنولوجيا الجيل الخامس، واعتقاد الكثيرين في أوروبا بهذا الأمر، وهو ما دفع بمنظمة الصحة العالمية، إلى إصدار نفي رسمي للأمر.

وكان جمعة قال في أحد البرامج التليفزيونية، يذاع في عدة قنوات فضائية محلية، إن “إطلاق آلاف الأقمار الصناعية لبدء العمل في شبكات الجيل الخامس قد هيأ الأجواء لتفشي الفيروس لأنه غيّر من كهرومغناطيسية الأرض”.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن الفيروسات: “لا تستطيع الانتقال عبر موجات الراديو أو شبكات الهواتف المحمولة”، وأضافت أن “فيروس (كوفيد 19) ينتشر في العديد من البلدان، التي لا توجد فيها شبكات الجيل الخامس للهواتف المحمولة”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى