عملة Dogecoin المشفرة تصل الى 43 سنتا

السياسي -وكالات

عملة Dogecoin المشفرة تشهد ارتفاعات كبيرة وصلت إلى أكثر من 25% اليوم

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

بدأ أنصار عملة Dogecoin حملة على وسائل التواصل الاجتماعي تهدف إلى رفع سعر العملة المشفرة إلى 1 دولار بعد أن بلغت قبل أسبوع 9 سنتات.

هذا وتصدر وسم Dogecoin موقع تويتر مع تزايد التغريدات بشأن الموضوع.

ووصلت ارتفاعات العملة المشفرة إلى حوالي 25% دافعة بها إلى نحو 43 سنتا.

كيف بدأت؟

أطلقت دوجكوين في 6 ديسمبر/ كانون الأول من العام 2013 من قبل مهندسي برمجيات على سبيل المزاح، حيث قام بيلي ماركوس، وهو مبرمج في شركة IBM من بورتلاند بولاية أوريغون، بتمييز عملته المشفرة عن عملة البيتكوين، والتي كانت غارقة في الغموض مع مؤسس مجهول آنذاك وجذبت مجموعة صغيرة ومتخصصة من مجمعيه، بينما أراد ماركوس أن تكون عملته المشفرة متوفرة للجماهير.

وتعاون ماركوس مع جاكسون بالمر، الذي عمل في “أدوبي” لجعل حلمه حقيقة، حيث اشترى بالمر النطاق dogecoin.com، في إشارة إلى ميم “دوج” التي كانت منتشرة عبر الإنترنت في ذلك الوقت، والتي تظهر كلباً من فصيلة “شيبا إينو”. ومنذ ذلك الحين أصبح الكلب شعار عملة “دوجكوين”.
وفي فبراير الماضي بدأت العملة تصعد، بعد تدوينة ترحيبية بالعملة الجديدة كتبها الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا، إيلون ماسك، على حسابه بموقع تويتر حينها ارتفعت العملة بقيمة نحو 50 بالمئة.

قد تكون اليوم عملة “دوجكوين” العملة المشفرة الأكثر إثارة وغرابة على هذا الكوكب، بقيمة إجمالية للعملة المتداولة تبلغ حوالي 50 مليار دولار.. رقم ليس بسيئ بالنسبة لعملة رقمية بدأت كـ”مزحة” عند إطلاقها.

اليوم، تعد دوجكوين خامس عملة مشفرة من حيث القيمة في السوق، وفقاً لـ”كوين ماركت كاب”، حيث ارتفعت قيمتها هذا العام بأكثر من 6000٪.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى