عمل جزئي لطيران الامارات لاعادة مواكنيها من الخارج

أعلنت مجموعة “طيران الإمارات” الخميس أنّها حصلت على موافقة رسمية لنقل زوار إلى بلدانهم ابتداء من الاثنين المقبل، بعد أقل من اسبوعين من تعليق الرحلات الجوية في الدولة الخليجية على خلفية فيروس كوفيد-19.

وقال الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم على حسابه في تويتر “حصلت طيران الإمارات على موافقة السلطات المختصة في دولة الإمارات للبدء في تشغيل عدد من رحلات الركاب اعتباراً من 6 نيسان/أبريل”.

وأوضح أنّ هذه الرحلات ستنقل “مسافرين من الزوار والمقيمين في الدولة الراغبين في العودة إلى بلدانهم”.

كما أشار إلى أنّ قسم الشحن الجوي يستخدم “هذه الرحلات لدعم التجارة والمجتمعات”، من دون أن يقدّم توضيحات إضافية حول هذه المسألة.

وكانت حكومة الإمارات علّقت جميع الرحلات الجوية للركاب والترانزيت لمدة اسبوعين على خلفية تفشي فيروس كورونا المستجد بداء من 25 آذار/مارس.

مع تعليق الرحلات، أعلنت “طيران الإمارات” وهي أكبر ناقل جوي في المنطقة أنّها ستقوم بخفض الرواتب الأساسية “موقتا” بنسب تتراوح بين 25% و50%، لغالبية العاملين فيها لفترة ثلاثة أشهر دون إلغاء الوظائف.

وقرّرت سلطات إمارة دبي هذا الاسبوع ضخ رأسمال جديد في “طيران الإمارات” لمساعدتها على تخطي تبعات إجراءات الحد من انتشار فيروس كوفيد-19.

وإمارة دبي مقصد سياحي عالمي رئيسي إذ يزورها نحو 16 مليون شخص سنويا، ومحطة تجارية مهمة، وموطن لأحد أكبر أسواق العقارات في المنطقة.

وتعتبر مجموعة “طيران الإمارات” أحد أبرز أوجه نجاح الإمارة في التحول إلى مقصد دولي.

وقال الشيخ أحمد إنّ المجموعة تتطلّع إلى “استئناف خدمات الركاب تدريجياً بما يتلاءم مع رفع القيود المفروضة على السفر والتشغيل، بما في ذلك ضمان الإجراءات الصحية لحماية موظفينا وعملائنا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق