عميل إسرائيلي يوزع الأموال في لبنان

ذكر سكان قرية العديسة الواقعة على الحدود اللبنانية مع إسرائيل، أن أحدهم كان يوزع مالاً على بعض العائلات في البلدة، حيث تبين لاحقاً أنها تعود لعميل إسرائيلي فر من لبنان في السنوات الماضية.

ولفتت بلدية العديسة إلى أن الأموال تبيّن أنها تعود إلى العميل سمير رسلان، وأن المال كان يتم توزيعه من قبل ابنته داخل البلدة، بحسب ما ذكرت الوكالة اللبنانية.

وجاء في بيان البلدية وجوب لفت عناية الأهالي إلى مصدر هذه الأموال.

ويعتبر رسلان من قبل العملاء الجدد الذين فروا من لبنان إلى إسرائيل، في حادثة تعود إلى منتصف أغسطس (آب) 2006، عندما فر 25 عميلاً من بلدات جنوب لبنان عبر فتحات أحدثها الجيش الإسرائيلي خلال عدوانه على لبنان في الشريط الشائك الحدودي بين الجنوب وفلسطين المحتلة، من بينهم سمير رسلان وزوجته وأربعة من أولاده.

وشهدت بيروت خلال الساعات الماضية نقاشاً نيابياً حاداً إثر نقاش قانون العفو العام في لبنان، ومن بين مواده الأكثر حساسية تلك المتعلقة بعودة “المُبعدين اللبنانيين إلى إسرائيل”، أي العملاء وعائلاتهم الفارين إلى فلسطين المحتلة منذ تحرير الجنوب في 2000.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق