عند 9.85 مقابل الدولار – الليرة التركية تهبط لأدنى مستوياتها

السياسي – واصلت الليرة التركية نزيفها، إذ تراجعت الإثنين، إلى مستوى منخفض غير مسبوق عند 9.85 ليرة مقابل الدولار، بعدما قال الرئيس “رجب طيب أردوغان” مطلع الأسبوع إنه أمر بطرد سفراء الولايات المتحدة و9 دول غربية أخرى بينها ألمانيا وفرنسا.

وسجلت العملة التركية في أحدث التعاملات 9.7150 ليرة مقابل الدولار، وكانت في نطاق بين 9.7225 و9.7600 الساعة 04:02 بتوقيت جرينتش.

وعزا مصرفيون، تحدثوا لوكالة “رويترز”، النزول بالتعاملات المبكرة إلى تصريحات “أردوغان” السبت، في حين قالت وكالة الأنباء الألمانية إن الخلاف الدبلوماسي الأخير بالبلاد دفع التجار إلى بيع العملة.

وكانت الليرة -التي تراجعت 24% منذ بداية العام- قد أنهت يوم الجمعة عند 9.5950 ليرة للدولار الواحد.

والسبت الماضي، أعلن “أردوغان” أنه أصدر تعليمات لوزير الخارجية، من أجل إعلان السفراء العشرة غير مرغوب فيهم بأسرع وقت، وذلك تعليقا على مطالبتهم بإطلاق سراح رجل الأعمال “عثمان كافالا” المتهم بالتورط في محاولة الانقلاب الفاشلة عام 2016.

والدول العشر هي كندا وفرنسا وفنلندا والدنمارك وألمانيا وهولندا ونيوزيلندا والنروج والسويد والولايات المتحدة.

وأوضح الرئيس التركي أن بلاده تواجه بالطبع تحديات بالساحة الدولية ومشاكل في السياسة الداخلية والاقتصاد، لكن حكومات حزب العدالة والتنمية المتعاقبة استطاعت طوال 19 عاما من الحكم أن تضمن النمو للبلاد من خلال تجاوز جميع المعوقات.

وشدّد “أردوغان” على أن حكومته تريد تحويل هذه الأزمة العالمية إلى فرصة تاريخية للبلاد عبر انتهاج سياسة اقتصادية من شأنها تشجيع الاستثمارات، وزيادة الإنتاج، وتعزيز العمالة، وتشجيع الصادرات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى