عواصف ثلجية قاسية من أمريكا إلى المتوسط

أودت موجة البرد القاسية والعاصفة الثلجية التي تجتاح الولايات المتحدة الأمريكية بحياة 25 شخصاً وحرمت ملايين السكان من الكهرباء في ولايات جنوبية مثل تكساس، وحذرت السلطات أكثر من 150 مليون أمريكي من مخاطر هذا الطقس، بينما تتأهب دول شرقي البحر المتوسط لمنخفض جوي قطبي المنشأ مرفق بكتلة هوائية شديدة البرودة.

وحذّرت هيئة الأرصاد الجوية الأمريكية من طقس شتوي غير مسبوق وشامل من الساحل الشرقي إلى الساحل الغربي، حيث يخضع أكثر من 150 مليون أمريكي لتحذيرات الطقس الشتوي، فقد وضعت خطط تأهب لمواجهة العواصف الثلجية.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

و جاء في إعلان الهيئة: «يعود سبب موجة البرد المفاجئة التي ضربت الولايات المتحدة إلى مزيج من إعصار قطبي مضاد يحمل درجات حرارة متجمدة ومنخفض نشط مع موجات هطول الأمطار».

وأضافت: «سجل انخفاض قياسي في درجات الحرارة مرات، وهي مستويات سيتم تجاوزها خلال موجة الصقيع القطبي هذه».وأمر حاكم نيويورك أندرو كومو، أمس الأول الاثنين خدمات الطوارئ بالاستعداد وتوقع «ثلوجاً وجليداً ورياحاً عاتية عبر الولاية خلال اليومين المقبلين»، وعزت السلطات الأمريكية 25 حالة وفاة في الولايات المتضررة إلى سوء الأحوال الجوية، وحضت السكان على توخي الحذر عند التنقل في هذه الظروف المحفوفة بالأخطار.
وغطت ثلوج الشوارع والأشجار والسيارات في «أوستن» عاصمة ولاية تكساس، وشهدت بعض مناطقها انخفاضاً في الحرارة إلى ما دون 18 تحت الصفر خلال نهاية الأسبوع، فيما بلغت في «هيوستن» على سبيل المثال 9 تحت الصفر الإثنين. وانقطع التيار الكهربائي أمس الأول عن 2,8 مليون منزل في تكساس بسبب تساقط الثلوج ، ويتوقع أن تمتد الظروف المناخية القاسية إلى أقصى الجنوب، مع تحذير الأرصاد الجوية من حدوث عواصف رعدية وأمطار غزيرة.وأعلنت تكساس حال الطوارئ لأسباب مناخية في مقاطعاتها، كما فرضت ست ولايات على الأقل هي ألاباما وأوريجون وأوكلاهوما وكنساس وكنتاكي وميسيسيبي حالة طوارئ، وتم إلغاء أكثر من 3 آلاف رحلة جوية في الولايات المتحدة الأمريكية.
وفي اليونان، غطت الثلوج، العاصمة أثينا، التي تشهد موجة صقيع تسببت بشلل كبير في وسائل النقل. واكتسى معلم أكروبوليس وغيره من المواقع الأثرية باللون الأبيض بعد الثلوج الكثيفة بسبب العاصفة «ميديا», وتسببت العاصفة في اضطرابات في حركة النقل في أحياء وسط أثينا.وشرقي البحر المتوسط، بدأت دول المنطقة تتأهب لقدوم منخفض جوي قطبي المنشأ مرفق بكتلة هوائية شديدة البرودة، حيث يتوقع أن تشهد المنطقة تساقطاً كثيفاً للأمطار وثلوجاً اليوم الأربعاء.
وحذرت الحكومة المصرية مواطنيها من موجة من الطقس السيء على مدار 3 أيام متواصلة يصاحبها نشاط كبير للرياح، وأمطار غزيرة مصحوبة بالبرد، تستمر حتى غداً الخميس.
وفي سوريا أكدت الأرصاد الجوية التأثر بالمنخفض القطبي، مبينة أن الأربعاء، سيشهد انخفاضاً ملحوظاً في درجات الحرارة،وتكون الأأمطار غزيرة ومصحوبة بالرعد والبرد أحياناً خاصة فوق المناطق الساحلية والشمالية الغربية.
وفي لبنان، حذرت الأرصاد الجوية من طقس عاصف يستمر حتى الجمعة، متوقعة هطول أمطار غزيرة، وثلوجاً على المرتفعات المتوسطة والمتدنية. ( وكالات)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى