عودة ٢٦٠٠ لاجئ من أرمينيا إلى قره باغ خلال ٤ أيام

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الأربعاء، أن عدد اللاجئين الذين عادوا من أرمينيا إلى إقليم قره باغ خلال الأيام الـ 4 الماضية بلغ 2600 شخص.

ووفقا لـ “روسيا اليوم”، ذكرت وزارة الدفاع، في بيان، أن 936 لاجئا عادوا إلى قره باغ يوم 18 نوفمبر من أراضي جمهورية أرمينيا بواسطة 23 حافلة ركاب قدمت من يريفان إلى مركز الإقليم ستيباناكيرت (خانكيندي) رفقة دوريات لقوات حفظ السلام والشرطة العسكرية الروسية.

وأوضحت وزارة الدفاع الروسية أن عدد اللاجئين الذين عادوا إلى ستيباناكيرت من أرمينيا منذ 14 نوفمبر بلغ 2600 شخص.

وأصدر الرئيسان الروسي، فلاديمير بوتين، والأذربيجاني، إلهام علييف، ورئيس وزراء أرمينيا، نيكول باشينيان، يوم 9 نوفمبر بيانا مشتركا ينص على إعلان وقف إطلاق النار في إقليم قره باغ المتنازع عليه بين الجانبين الأذربيجاني والأرمني، اعتبارا من 10 نوفمبر.

ويقضي البيان باحتفاظ القوات الأذربيجانية والأرمنية بالمواقع التي كانت عليها قبل التوصل إلى هذا الاتفاق مع تسليم الطرف الأرمني بعض المناطق لاحقا لأذربيجان.

وينص البيان على نشر بعثة لقوات حفظ السلام الروسية تشمل 1960 عسكريا و90 عربة نقل مصفحة و380 قطعة من العربات والمعدات الخاصة.

ووصف علييف هذا البيان بـ “الانتصار لأذربيجان والاستسلام من قبل أرمينيا”، بينما قال باشينيان إن هذا القرار صعب وموجع، لكنه ضروري لأنه منع خسارة ستيباناكيرت (خانكيندي) ومدن أخرى، مع محاصرة جيش جمهورية قره باغ غير المعترف بها والذي يضم 20 ألف عسكري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى