صاروخ سوري ضال يسقط على ديمونة

قالت مصادر اعلامية سورية ان الدفاعات الجوية تصدت فجر اليوم الخميس لعدوان صاروخي على المنطقة الجنوبية للبلاد، تزامن ذلك مع دوي صفارات الانذار في جنوب فلسطين المحتلة بالتزامن مع سقوط صاروخ بالقرب من مفاعل ديمونا النووي الاسرائيلي

التقارير العبرية تتخبط، فبعد ان اعلنت ان مصدر الصاروخ من قطاع غزة، عادت لتنفي ذلك في ظل تحليق مروحي اسرائيلي مكثف على الحدود الشمالية مع الجولان ولبنان

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

الصحفي الإسرائيلي بوعز جالون تحدث عن  استنفار وسط قوات الاحتياط وتوقعات أن الصاروخ من سوريا.
أحد سكان منطقة أبو قرينات قرب ديمونا التي دوت فيها صفارات الإنذار قال إن دوي انفجار قوي جدا هزّ منازلهم بالتزامن مع الإنذار

الجدير بالذكر، أنه إن صحت الأخبار العبرية فإن هناك حدث غير عادي حيث سمع صوت انفجار بالقرب من قرية أبو قرينات البدوية القريبة من مفاعل ديمونا وأنه تم تشغيل منظومة الباتريوت بالقرب من المفاعل.

وما يلفت الانتباه أنه تم تشغيل الباتريوت وليس القبة الحديدية، حيث إن الباتريوت تستخدم ضد الصواريخ البالستية ذات المديات البعيدة بينما القبة الحديدية للمديات الصغيرة والمتوسطة بشكل أساسي.

يشار إلى أن الجيش الإسرائيلي يفيد بأنه لم يرصد إطلاق صواريخ من غزة ويفحص الآن من أين حدث الإطلاق.

مراسل قناة 12 العبرية نقل عن المصادر العسكرية أنه لم يتم رصد إطلاق صواريخ من غزة

الاعلام السوري: غارات على الضمير

واعلنت دمشق رسميا اصابة 4 جنود من الجيش السوري بجروح جراء العدوان الذي استهدف محيط دمشق وتحديدا منطقة الضمير

وقال المصدر العسكري السوري ان قوات الاحتلال الاسرائيلي نفذت هجوما صاروخيا انطلاقا من الجولان المحتل على محيط مدينة دمشق وقامت الدفاعات الجوية بالتصدي للصواريخ واسقطت معظمها

رواية جيش الاحتلال افادت بانه “ردًا على إطلاق الصاروخ تم مهاجمة بطاريات صواريخ للجيش السوري وأهداف أخرى” وقال ان إطلاق صواريخ تجاه طائراته أثناء قصفها سوريا، وأحد هذه الصواريخ وصل للنقب. وان الصاروخ لم يكن مخططًا إطلاقه تجاه المنطقة الجنوبية وأطلق من الجولان لاستهداف طائرات سلاح الجو الاسرائيلي

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى