غارات تركية على العراق تودي بحياة مدنيين

قتل خمسة مدنيين في غارات للطيران التركي في ثالث أيام عملية عسكرية جوية وبرية تشنها أنقرة في شمال العراق ضد متمردي حزب العمال الكردستاني، بحسب ما قال مسؤولون محليون لوكالة فرانس برس يوم الجمعة 19 بوتيو حزيران 2020.

وقتل ثلاثة مدنيين في ناحية شيلادزي بمحافظة دهوك يوم الجمعة في غارات للطيران التركي “استهدفت سياراتهم”، بحسب ما أكد مدير الناحية وارشين مايي لوكالة فرانس برس.

وقبل ذلك، قال المسؤول في ناحية برادوست بمحافظة أربيل حسان شلبي إن “راعي أغنام قتل في قصف للطيران التركي على المنطقة الخميس، وهو يعتبر أول ضحية مدني للهجوم التركي”.

من جهة ثانية، أعلن سربست صبري مدير ناحية كاني ماسي في دهوك أيضاً، العثور يوم الجمعة على جثة شخص مفقود منذ يومين، وقتل بالقصف التركي.

ورغم ذلك، لم تعلن أنقرة أو حزب العمال الكردستاني عن سقوط أي قتلى لدى الطرفين.

وشنّت تركيا صباح الأربعاء عملية عبر الحدود، ونشرت قوات خاصة في المناطق الجبلية في شمال العراق، في إطار عملية ضد متمردي حزب العمال الكردستاني الذي تصنفه أنقرة “إرهابياً”.

طلبت بغداد يوم الخميس من أنقرة سحب قواتها من الأراضي العراقية و”الكف عن الأفعال الاستفزازية”، بعد استدعائها السفير التركي فاتح يلدز للمرة الثانية خلال أسبوع.

وأفاد ناشطون عن نزوح عدد كبير من العائلات هرباً من القصف في محافظة دهوك، مع تأكيد حزب العمال الكردستاني أن مقاتليه ردوا على ضربات القوات التركية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى