غارات روسيه على مقرات داعش شرقي سوريا

السياسي – شنت طائرات حربية روسية، مساء اليوم الأربعاء، سلسلة من الغارات الجوية مستهدفة مقار ومحاور تحرك مجموعات تابعة لتنظيم “داعش” (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد من دول العالم)، في البادية السورية عند مثلث (الرقة- حماة- حمص).
مصدر ميداني قال أن سلاح الاستطلاع رصد تحركات ليلية لمسلحي تنظيم “داعش” جنوب غرب محافظة الرقة بالقرب من الحدود الإدارية لمحافظتي حماة وحمص، ما استدعى استجابة سريعة من قبل الطيران الحربي الروسي عبر سلسلة من الغارات الجوية.

وبين المصدر، أن الغارات استهدفت عربات متحركة لتنظيم “داعش” في عمق البادية، كما تم التعامل مع المقار التي انطلقت منها، مشيرا إلى أن مسلحي التنظيم كانوا يتنقلون بين عدة مقار له في المنطقة، ويرجح أن الأمر كان في سياق تجمع لشن هجوم، قبل أن يعاجلهم سرب الطائرات الروسية بأكثر من ١٢ غارة.

وأضاف المصدر، أن العملية أسفرت عن تدمير 4 سيارات دفع رباعي و5 مقار للتنظيم، وأفشل محاولة الهجوم المتوقعة التي كان يخطط لها التنظيم باتجاه نقاط تابعة للجيش السوري في المنطقة.

وكشف المصدر، أن عملية تمشيط البادية السورية مستمرة حتى اللحظة بحثا عن خلايا تابعة لتنظيم “داعش”، وتشمل بادية حمص وحماة والرقة وصولا إلى منطقة التنف التي يسيطر عليها الجيش الأمريكي، تزامنا مع تميشط بادية دير الزور الشرقية والغربية وصولا إلى المنطقة الحدودية مع العراق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى