غانتس: الحكومة معرضة للحل في كل يوم

السياسي – صرح رئيس الوزراء بالتناوب بيني غانتس بأنه قد يطرأ حدث سياسي في كل يوم من شانه حل الحكومة.
جاء تصريحه في حديث مع موقع يديعوت احرنوت العبري في أعقاب عدة خلافات بينه وبين رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، بلغت ذروتها بشأن خطة السيادة .
وأضاف غانتس مع ذلك أنهما من أسبوع الى أسبوع يتعلمان كيفية العمل بشكل أفضل. لم آتي للحكومة من أجل بيبي ولكن من أجل الدولة وهذا ما أنوي الاستمرار فيه.

هل حان الوقت للتعامل مع السيادة والضم؟

“نعم. هذه بالتأكيد نقطة مهمة للغاية ترافقنا. أعتقد أن خطة ترامب هو الإطار الأمني ​​السياسي الصحيح الذي يحتاج إلى التقدم في دولة إسرائيل. يجب أن يتم ذلك بشكل صحيح في جلب أكبر عدد ممكن من الشركاء في هذه المناقشة من دول المنطقة كما هو مدعوم دوليًا. وأعتقد أنه لم يتم استنفاد أي وسيلة لجلب اللاعبين. قلت إن 1 يوليو ليس موعدا مقدسا “.

وقال : لن يحدث شيء غدًا؟

وأعتقد أن الشمس ستشرق من الشرق وتغرب في الغرب.

لماذا لا نضم الكتل الاستيطانية؟

“أعتقد أن غور الأردن يجب أن يبقى إلى الأبد. والكتل جزء لا يتجزأ منا وتحتاج إلى الوصول إلى هناك. السؤال هو كيف ومتى… أعرف الخرائط دون الحاجة إلى رؤيتها ، لكنني رأيتها بدقة. هناك عدد من الخيارات في الوقت الحالي.”

ومن جهته حمل الوزير الليكودي تساحي هنغبي على غانتس بسبب ما قاله امس من إن كل ما لا يتعلق بكورونا يمكن التعامل معه لاحقا .
وأضاف هنغبي ان ذلك يبعث على الاستغراب اذ ان غالبية ما نقوم به لا يخص الوباء . وخلال حديث للإذاعة إلاسرائيلية أشار الى ان الليكود يعول على كتل اليمين من المعارضة لضمان اغلبية حقيقية في الكنيست لتمرير مشروع قانون الضم .

ومن جهته حمل الوزير الليكودي تساحي هنغبي على غانتس بسبب ما قاله امس من إن كل ما لا يتعلق بكورونا يمكن التعامل معه لاحقا .
وأضاف هنغبي ان ذلك يبعث على الاستغراب اذ ان غالبية ما نقوم به لا يخص الوباء . وخلال حديث للإذاعة إلاسرائيلية أشار الى ان الليكود يعول على كتل اليمين من المعارضة لضمان اغلبية حقيقية في الكنيست لتمرير مشروع قانون الضم .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى