غانتس رفض انضمام ضباط بالوفد الإسرائيلي الذي زار السودان

السياسي – منع وزير الجيش الإسرائيلي، بني غانتس إشراك ضباط وشخصيات عسكرية في الوفد الإسرائيلي الذي انطلق بالأمس في زيارة إلى السودان، و ترأسه رئيس قسم الشرق الأوسط وإفريقيا في مجلس الأمن القومي المعروف باسم “ماعوز”.

وذكرت القناة 12 العبرية، أن غانتس رفض طلب نتنياهو حيث أراد الأخير ضم ضباط ومسوؤلين إسرائيلين إلى الوفد الذي زار السودان، لكن وزير الامن بيني غانتس رفض ذلك معللا سبب رفضه أنه “ما دام هناك لا يوجد أي اتفاق واعتراف متبادل وأن السودان لا زالت في القائمة السوداء الأمريكية للدول المؤيدة للإرهاب، فإنه ليس من الصحيح ضم عنصر من الجيش الإسرائيلي إلى البعثة”.

قرار غانتس أدى الى توتر آخر بين نتنياهو وغانتس، حيث عقب مسؤولون في ديوان نتنياهو  وفقا للقناة (12) أنه:”على عكس التقرير، النقاشات حول خروج الوفد الأمني للسودان أجريت على مدار أيام طويلة واطلع وزير الجيش عليها بشكل تام, غانتس قرر لأسبابه الخاصة عدم السماح عدم خروج البعثة الأمنية ونحن نأمل أن لا يعطل اتفاق السلام الهام مع السودان”.
في اليومين الأخيرين، هاجم كل من نتنياهو وغانتس أحدهما الاخر على خلفية محاكمة رئيس الحكومة وإعلان وزير الجيش الإسرائيلي إقامة لجنة تقصي حقائق بقضية الغواصات. نتنياهو اتهم غانتس باستغلال سياسي للجهاز العسكري وقال :”أعتقد أنه من المعيب أن يقوم غانتس باستخدام الجيش الإسرائيلي كأداة ضرب سياسية”.

وتوجه وفد إسرائيلي رسمي بالأمس إلى عاصمة السودان الخرطوم، بعد تعهد البلدين بالعمل نحو إقامة علاقات طبيعية.

ويفترض أن تمهد زيارة الوفد الإسرائيلي الطريق لزيارة وفد إسرائيلي كبير يتوقع أن يصل الخرطوم في الأسابيع المقبلة لبحث التعاون بين الدول في مجالات الاقتصاد والزراعة والمياه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى