غانتس يطلب مهلة جديدة لتشكيل الحكومة

السياسي – تقدم زعيم حزب “حصانة لإسرائيل” بيني غانتس؟، الليلة بطلب لرئيس الكيان “رؤوفين ريفلين” بتمديد المهلة الممنوحة له لتشكيل الحكومة بأسبوعين إضافيين في محاولة لاستنفاذ مساعي تشكيل الحكومة.

وذكرت القناة “13” العبرية أن غانتس برر طلبه بمهلة جديدة بتعثر مفاوضات تشكيل الحكومة والحاجة للمزيد من الوقت.

وبينت القناة أن الطلب يأتي قبل يوم واحد من انتهاء فترة التفويض الأولى الممنوحة لغانتس لتشكيل حكومة.

في حين يأتي الطلب بعد فترة قصيرة من قيام رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو باتصال مع غانتس يطلب منه فيه لقائه لمواصلة التشاور لتشكيل حكومة طوارئ.

يأتي ذلك في ظل الحديث عن تعثر جهود تشكيل حكومة إسرائيلية جديدة وذلك على ضوء تباين المواقف وازدياد نقاط الخلاف.

ويسود الاعتقاد بان ريفلين لن يمنح غانتس مهلة جديدة وأن السيناريوهات المتوقعة تقتصر حالياً على سيناريوهيين.

أما السيناريو الأول فهو توجه رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو مع غانتس إلى ديوان ريفلين ليطلبا معاً تمديد التفويض مصرحين أنهما في خطوات متقدمة نحو حكومة طوارئ وأنهما بحاجة للمزيد من الوقت للتغلب على العقبات وتذليل الخلافات وبخاصة حول مسألة لجنة تعيين القضاة جذر الخلاف حالياً بين الجانبين.

أما السيناريو الآخر فيتمثل في عدم توجه الإثنين معاً بهكذا طلب وبالتالي فالتوقع الأقرب للواقع هو عدم تكليف ريفلين لنتنياهو بتشكيل الحكومة بل منح جميع أعضاء الكنيست مهلة 21 يوم في محاولة لتجميع 61 توقيع عضو كنيست.

ولكن وفي حال فشل أعضاء الكنيست في الحصول على هكذا عدد من التواقيع فالخيار الأقرب للواقع هو الاستعداد لانتخابات برلمانية رابعة إلا أن هكذا خيار يبدو بالغ الصعوبة في هكذا توقيت مع التزام الإسرائيليين منازلهم بسبب انتشار وباء الكورونا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى