غانتس يعمل على ربط مستوطنات الضفة بالكهرباء و لبيد يعارض

السياسي – كشفت القناة 7 العبرية أن وزير الجيش الإسرائيلي بني غانتس يعمل على المصادقة على ربط المستوطنات الحديثة والبؤر الاستيطانية في الضفة الغربية بالبنية التحتية للكهرباء والمياه.

وأوضحت القناة اليوم الثلاثاء، أنه سيتم ربط العشرات من المستوطنات بالكهرباء والمياه بأمر من قادة الجيش في مناطق الضفة بعد أن يتخذ غانتس قرارا نهائيا بهذا الشأن.

ونوهت أنه لن يتم ربط قرية الخان الأحمر بالماء والكهرباء بادعاء أنها غير شرعية.

وأشارت القناة إلى أنه في الأسابيع الأخيرة، جرت مناقشات بين مسؤولين أمنيين وقانونيين في وزارة الجيش الذين وضعوا توصيات ووضعوها على مكتب غانتس.

ونوهت أنه بعد موافقة غانتس النهائية سيتم توصيل المستوطنات بالكهرباء، وبعد ذلك سيتم توفير المكونات الأمنية لها.

يُذكر أنه قبل أسبوعين قبل إقرار قانون الكهرباء في الكنيست رفض عضو الكنيست نير أورباخ الترويج لقانون الكهرباء دون إحراز تقدم في تنظيم الكهرباء للمستوطنات الشابة أيضًا.

وعارض وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لبيد توصيل الكهرباء للبؤر الاستيطانية الجديدة في الضفة الغربية باعتبار أنها غير شرعية.

ولدى إجابته على سؤال القناة السابعة العبرية بخصوص توصيل الكهرباء للمستوطنات، قال لبيد: “هذه ليست مستوطنة حديثة وإنما بؤر استيطانية غير قانونية، وإسرائيل لديها التزام في ذلك أيضا”.

وتخالف وزيرة الداخلية أيليت شاكيد هذا الموقف، وقالت “الربط بالكهرباء في المستوطنات الفتية هو من أكثر القضايا إثارة وأهمية بالنسبة لي على المستوى الشخصي”.

أما وزير التعاون الإقليمي عيساوي فريج من (ميرتس) فقال إنه يوافق على توصيل المستوطنات الحديثة بالضفة بالكهرباء، وليس لديه مشكلة ويؤمن بالحقوق المدنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى