غرق سفينة إيرانية في ميناء عراقي

ذكرت شركة موانيء العراق اليوم الجمعة، أن سفينة إيرانية تحمل مواد بناء غرقت الليلة الماضية بمدخل خور عبد الله الملاحي العراقي بمحافظة البصرة مما أدى الى وفاة شخص وانتشال أربعة أحياء ولايزال البحث مستمرا عن الاخرين.

وقال أثيل الكناني المدير العام لشركة موانيء العراقي في تصريح صحفي “أن سفينة إيرانية تحمل اسم ( بهبهان) محملة بحوالي

850 طنا من مادة السيراميك، يعتقد بأنها محملة بأكثر من طاقتها إضافة الى سوء التحميل أدى إلى غرقها في المياه الاقليمية بمدخل ميناء بمحافظة البصرة جنوبي العراق الليلة الماضية “.

وأضاف ان “سفن الإنقاذ العراقية هرعت لانقاذ طاقمها وتمكنت من انتشال أربعة احياء والخامس متوفي ومازال البحث مستمر لانتشال باقي البحارة”.

وأكد أنه ” تم تشكيل لجنة متخصصة للتحقيق في موضوع الحادثة لبيان أسبابها رغم أن هذه الحوادث البحرية اعتاد وقوعها في مختلف الأوقات والأماكن وأن حركة الملاحة والبواخر لم تتأثر بحادثة غرق السفينة الايرانية ”

وسبق أن أفاد النائب العراقي عن محافظة البصرة، كاظم فنجان الحمامي، صباح اليوم الجمعة، بأن سفينة إيرانية تحمل اسم “بهبهان”، تعرضت قبل منتصف ليل الخميس، للغرق في المياه الإقليمية العراقية خارج مدخل قناة خور عبد الله.

وأبلغ الحمامي، وهو وزير النقل السابق، لوكالة “شفق نيوز”، إن سفن الإنقاذ العراقية هرعت لإنقاذ طاقم السفينة، مضيفا، أنه تم انتشال 4 أشخاص من طاقم السفينة كانوا على قيد الحياة، لافتا إلى أن عمليات البحث مازالت مستمرة عن خمسة آخرين يعتقد أنهم في عداد الموتى.

من جانبها، نقلت الوكالة الوطنية العراقية للأنباء (نينا) (وكالة أنباء مستقلة) عن مصدر مطلع، قوله إن الباخرة الإيرانية التي غرقت منتصف الليلة الماضية في المياه الإقليمية العراقية في خور عبد الله، كانت تنتظر الإيعاز بالدخول إلى ميناء أم قصر.

وأضاف المصدر: “تم انتشال 5 من طاقم الباخرة البالغ 8 أشخاص، والبحث جار عن الباقين”، مشيرا إلى أنباء عن وفاة اثنين من الطاقم.

ولفت المصدر إلى أن “الباخرة كانت محملة بـ (850) طنا من السيراميك، وأن موقع غرقها بعيد عن الممر الملاحي العراقي ولا يعيق الملاحة البحرية في العراق”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق