غزة تصدر بضائع محلية الصنع إلى الخليج

السياسي – بدأ قطاع غزة اليوم الاثنين، ولأول مرة، في تصدير مواد مصنعة داخل القطاع إلى دول الخليج.

وبالإضافة إلى المنتجات الزراعية التي كان يصدرها القطاع إلى دول الخليج، باشرت غزة بتصدير كميات كبيرة من حلوى “الشتوي” (رأس العبد)، المصنع هناك إلى دول الخليج، حسبما أعلنت دائرة العلاقات العامة والإعلام بمعبر كرم أبو سالم التجاري.

وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تصدير سلع غذائية مصنعة في قطاع غزة إلى دول الخليج، حيث أن السلع المسموح تصديرها من غزة إلى الخارج عادة ما تكون منتوجات زراعية مثل الفراولة البندورة والخيار، ومؤخرا تم السماح بتصدير الورود بكميات محدودة.

من جهتها، أشارت وكالة “سما” الفلسطينية إلى أن السلطات الإسرائيلية سمحت بتصدير الحلوى المذكورة إلى الدول الخليجية، عبر معبر كرم أبو سالم، وهو المعبر التجاري الوحيد في القطاع المحاصر.

وكانت مصادر فلسطينية أكدت، أمس الأحد، أن السلطات الإسرائيلية ستقدم “سلسلة تسهيلات” اقتصادية لغزة منها تصدير منتجات زراعية وغيرها.

وذكرت وسائل إعلام عبرية أنه تم اليوم ولأول مرة تصدير 8 أطنان من حلوى “الشتوي” المصنوعة في غزة من خلال معبر كرم أبو سالم، موضحة أنه جرى تحميلها على متن شاحنة نحو معبر جسر اللنبي من أجل إدخالها إلى الأردن، ثم إلى البحرين.

بدورها، أصدرت مجموعة مصانع “سرايو الوادية” للصناعات الغذائية في غزة، بيانا صحفيا، جاء فيه أن المجموعة قامت بتصدير الشحنة الأولى من حلوى “الشتوي” التي يتم إنتاجه في مصانع “سرايو الوادية” بقطاع غزة، بهدف تسويق المنتجات المحلية بالأسواق العالمية.

وأشار البيان إلى أنها المرة الأولى التي تنجح فيها المجموعة، كأول شركة من غزة، في تصدير منتجات المواد الغذائية الوطنية إلى الأسواق الخارجية، مضيفا أن مصنع الشركة تم تأسيسه عام 1985، واستمر بالعمل متجاوزا “كل الظروف التي أحاطت بغزة خلال السنوات الأخيرة”.

المصدر: سوا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى