روسيا تصنف منظمات أمريكية وبريطانية “غير مرغوب فيها”

السياسي –

صنفت النيابة العامة الروسية، الاثنين، أنشطة منظمات أجنبية، بينها أمريكية وبريطانية، أنها “غير مرغوب فيها على الأراضي الروسية”.

وينص القرار على تصنيف أنشطة سبع منظمات أجنبية غير حكومية، بينها ست أمريكية وواحدة بريطانية، على أنها “غير مرغوب فيها”، وفقا لوكالة “نوفوستي” الروسية للأنباء.

وقالت النيابة العامة، في بيان صحفي، إنها اتخذت،نتيجة لدراسة المواد التي حصلت عليها “قرارا لتصنيف أنشطة سبع منظمات أجنبية غير حكومية غير مرغوب فيها على أراضي روسيا”.

وشددت النيابة العامة على أن “أنشطة هذه المنظمات تمثل تهديدا لأمن روسيا”، دون ذكر مزيد من التفاصيل حول أسباب قرارها.

وتشمل هذه القائمة 6 كيانات أمريكية وهي “المنظمة العالمية للتحقيق في اضطهاد فالون غونغ”، و”تحالف التحقيق في اضطهاد فالون غونغ في الصين”، و”المجلس العالمي لإنقاذ أتباع فالون غونغ المتعرضين للقمع”، و”أصدقاء فالون غونغ”، و”أطباء ضد النزع القسري للأعضاء”، و”جمعية ينابيع التنين البوذية”، إضافة إلى مؤسسة بريطانية وهي “جمعية فالون دافا الأوروبية”.

وترتبط معظم هذه المنظمات بحركة فالون غونغ أو فالون دافا الدينية، التي نشأت في الصين في التسعينيات من القرن الماضي، وتقوم على عناصر الرياضة التقليدية الصينية تشي كونغ والبوذية والطاوية والكونفوشية والديانة الشعبية الصينية.

ووفقا للقرار، فإنه سيتعين على المنظمات المذكورة إيقاف عملها في روسيا، ويجب على البنوك أن ترفض إجراء المعاملات لها، وإنه سيواجه من يعمل بها حكما بالسجن لمدة ست سنوات، بحسب القانون الجنائي.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى