غضب في الكونغرس الأمريكي بسبب الكمامات الصينية

أعرب عدد كبير من أعضاء الكونغرس الأمريكي عن غضبهم بعد أن تبين أن كمامات من نوع ”N95“ الموزعة على مكاتب الكونجرس صنعت في الصين.

وكشفت مجلة ”نيوزويك“ الأمريكية في تقرير لها، الجمعة، أن أعضاء الحزب الجمهوري في مجلس النواب طالبوا بإجابات من رئيسة المجلس نانسي بيلوسي.

وأشارت إلى أن أكثر من 120 نائبا من الحزب الجمهوري وقعوا على رسالة موجهة إلى بيلوسي يعربون فيها ”عدم تصديقهم وغضبهم“ بسبب أن الأقنعة كانت تُوزع في الكونغرس عندما كانت هناك بدائل أمريكية متاحة.

وأوضحت أن بعض النواب قام أيضًا بالتعبير عن غضبهم بنشر الموضوع على وسائل التواصل الاجتماعي ، لكن مكتب بيلوسي أوضح لقناة ”فوكس نيوز“ الخميس أن مكتب الهندسة التابع لمبنى الكابيتول كان مسؤولاً عن الشراء وليس أي مؤسسة أخرى.

وقالت المجلة في تقريرها: ”مع ذلك ألقى المشرعون الجمهوريون باللوم على بيلوسي في قرارها استخدام كمامات فم مصنوعة في الصين“.

وكتب النائب بريان ستيل من ويسكونسن على تويتر: ”أرسلت رئيسة مجلس النواب بيلوسي أقنعة N-95 إلى كل مكتب في مجلس النواب. للأسف، لا يمكنني قراءة التعليمات“.

ونشر ستيل صورة أحد أقنعة بالإضافة إلى شهادة صغيرة مرفقة معها مكتوبة باللغتين الصينية والإنجليزية بحسب المجلة.

 

وقام النائب تروي بالدرسون من ولاية أوهايو بنشر مقطع فيديو للكمامات الموزعة في الكونجرس مع تعليق ساخر يقول: ”يأتي التفويض بشأن الكمامة من الرئيسة بيلوسي في الكابيتول هيل الآن مع KN95 مجاني مزين بـ ”صنع في الصين…. لكني أقول: كلا شكرا سيدتي الرئيسة.. أنا أؤيد ”صنع في الولايات المتحدة“.

 

بدوره، نشر النائب بيل بوسي من فلوريدا من ولاية أوهايو تغريدة حول الأمر مع صورة للكمامة الصينية قال فيها: ”أتساءل عما إذا كانت بيلوسي تعرف قبل شراء وتوزيع أقنعة KN95 التي تقول بشكل بارز ”صنع في الصين“، أن شركة في فلوريدا تصنع حاليًا مليوني قناع N95 يوميًا، ويعمل بها 350 أمريكيًا“.

 

كما غرد المكتب الجمهوري للجنة إدارة مجلس النواب قائلا: ”لماذا يشتري مجلس النواب مئات الآلاف من أقنعة KN95 المصنوعة في الصين؟“.

وقال متحدث باسم بيلوسي أنه ”لم يشارك أي مكتب في مجلس النواب في عملية الشراء هذه“ وأن مكتب الهندسة هو الذي أجرى عملية الشراء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى