غضب في كولومبيا بسبب هدف يحسم التأهل (فيديو)

طلب اتحاد لاعبي كرة القدم في كولومبيا التحقيق في ظروف مريبة بشأن مباراة مهمة حُسمت بهدف قرب النهاية، ووصفها أحد اللاعبين الدوليين بأنها تمثل ”إحراجا لكرة القدم الكولومبية“.

ولعب يانيروس ضد يونيون مجدالينا على أرضه، مساء السبت، وكان يتقدم 1-صفر حتى الدقيقة الـ 95، قبل أن يسجل الفريق الزائر هدفين.

وأظهر مقطع فيديو لهدف الفوز ابتعاد لاعبي يانيروس عن المنافس، ما سمح للفريق الزائر بالتسجيل.

وهذه النتيجة جعلت يونيون مجدالينا يتأهل إلى الدرجة الأعلى على حساب فورتاليزا الذي خسر 2-1 على أرضه أمام بوغوتا، مساء السبت.

وكتب اتحاد اللاعبين المحترفين في كولومبيا على تويتر: ”بالنظر إلى الجدل المثار حول نتيجة المباراة بين يانيروس ويونيون مجدالينا، نطلب من لجنة الانضباط في الدوري إجراء تحقيق صارم في أسرع وقت ممكن“.

ولم يرد الناديان على طلب للتعليق، بينما كتب يونيون مجدالينا أن هذه النتيجة تمثل رسالة ”لمن يعتقد أن كل شيء ممكن“.

وأثارت الواقعة ردود فعل من كثيرين، ومنهم خوان كوادرادو لاعب يوفنتوس الإيطالي الذي وصف هدف الفوز بأنه ”يفتقر للاحترام“، بينما رد زميله ماتيوس أوريبي قائلا ”هذا إحراج لكرة القدم الكولومبية“.

وعانت كرة القدم العالمية في الأعوام الماضية من فضائح فساد كان بطلها الاتحاد الدولي لكرة القدم ”فيفا“.

وتم على إثر التحقيقات إيقاف سيب بلاتر رئيس الفيفا السابق، إلى جانب ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي للعبة، بسبب مدفوعات بقيمة مليوني فرنك سويسري (مليوني دولار) حصل عليها الفرنسي بلاتيني في عام 2011 من قبل الفيفا بعد موافقة من بلاتر نظير عمل قام به بلاتيني قبلها بنحو عشر سنوات.

وفي 2015، أوصى رئيس غرفة التحقيقات في لجنة القيم التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم بإيقاف الرئيسين السابقين لاتحادي كولومبيا وتشيلي لكرة القدم مدى الحياة بعد ثبوت مخالفتهما لقواعد الفيفا وارتكاب مخالفات تشمل الفساد والرشوة.

وكان بيدويا رئيسا للاتحاد الكولومبي للعبة منذ 2006 وحتى 2015، وعضوا باللجنة التنفيذية باتحاد أمريكا الجنوبية.

كما كان عضوا باللجنة التنفيذية للفيفا منذ 2014 وحتى العام الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى