غضب كبير في الولايات المتحدة والسبب زيلينسكي

السياسي – أثارت المساعدات المالية والعسكرية الأمريكية لأوكرانيا غضبا كبيرا لدى فئات واسعة في الولايات المتحدة الأمريكية.
وكشفت مجلة “National Review” الأمريكية في تقريرها عن الغضب الشعبي في الولايات المتحدة بسبب قيام الإدارة الحاكمة بتقديم 40 مليار دولار أمريكي كمساعدات لنظام كييف.
واعتبر المواطنون الأمريكيون أن هذه الأموال المقدمة للرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، سيدفعها هم أنفسهم من خلال الضرائب المرتفعة باستمرار في البلاد.
وعلق مواطن أمريكي بهذا الصدد قائلا: “الأمر بسيط للغاية قدر مصير أمريكا أن تنفق الكثير لإنقاذ العالم حتى تصبح مفلسة. وبعد ذلك سنتوقف أخيرًا عن أن نكون قوة عظمى وسينتهي كل شيء عند هذا الحد!”.
ومواطن آخر قال “عدنا إلى طرقنا القديمة؟ فيتنام: الدم + الإنفاق + الانقسام الاجتماعي والنتيجة فشل الولايات المتحدة ومن ثم العراق: الدم + الإنفاق + الانقسام الاجتماعي والنتيجة خروج الولايات المتحدة وهكذا في أفغانستان”.
وأعرب مواطن أخر عن سخطه قائلا: “حسنًا، خلال إقراري الضريبي للعام المقبل سأدرج فلاديمير زيلينسكي كمعول”.
وأضاف أخر قائلا: “كم من المليارات من هذه المساعدات ستعود إلى جيوب السياسيين الأمريكيين الذين أقروا هذا القانون؟ فاليوم، ليس لدينا أيديولوجية سياسية تسمح لنا برفض زيادة الإنفاق وزيادة الديون، لذلك انتهى بنا الأمر إلى ما نحن فيه والأسباب مختلفة”.
وتواصل القوات المسلحة الروسية، منذ 24 شباط/ فبراير الماضي، تنفيذ العملية العسكرية الخاصة لحماية إقليم دونباس، جنوب شرقي أوكرانيا.في 25 آذار/مارس الماضي، أكملت القوات المسلحة الروسية المهام الرئيسية للمرحلة الأولى من العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا؛ حيث حدت بشكل كبير من الإمكانات والقدرات القتالية للقوات الأوكرانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى