غموض الانتخابات الأميركية يهوي بالدولار إلى أدنى مستوى في عامين

تراجع الدولار إلى أدنى مستوياته في أكثر من عامين مقابل اليوان الصيني، وهبط أمام عملات آسيوية أخرى، في ظل غموض نتائج الانتخابات الأميركية، خاصة وأن الديمقراطي جو بايدن صار أكثر قربا من البيت الأبيض.

وتراجع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار واليورو، بعد تقارير إعلامية تحدثت عن أن بنك إنجلترا المركزي، الذي من المقرر أن يعلن عن قرار بشأن السياسة في وقت متأخر، اليوم الخميس، يدرس جعل أسعار الفائدة سالبة.

ويقول محللون إن التوقعات بأن إدارة بايدن ستتبنى نبرة أقل حدة فيما يتعلق بسياسة التجارة تضعف على الأرجح الدولار مقابل عملات الدول، التي عادة ما تواجه تهديد الرسوم الجمركية في ظل إدارة الرئيس دونالد ترمب.

وارتفع اليوان الصيني لفترة وجيزة في المعاملات الداخلية إلى أعلى مستوى في أكثر من عامين، عند 6.6381 يوان للدولار، مواصلا مكاسبه في الفترة الأخيرة، إذ أصبحت العملة الصينية تحظى بإقبال رهانا على فوز بايدن.

وارتفعت أيضا عملات الأسواق الناشئة مثل الرنجيت الماليزي، والروبية الإندونيسية، مقابل العملة الأميركية.

وبحلول الساعة 12:50 بتوقيت فلسطين (10:50 بتوقيت غرينتش)، الخميس، هبط مؤشر، الذي يقيس أداءه مقابل سلة من ست عملات رئيسية، بنسبة 0.54% إلى 92.91 نقطة، وهو أدنى مستوى للعملة الأميركية منذ أيار 2018، وهبط الجنيه الإسترليني 0.25 بالمئة إلى 1.2960 دولار. وتراجع الإسترليني مقابل اليورو 0.33 بالمئة إلى 90.55 بنس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى