غوارديولا يحسم قراره باق مانشستر سيتي

السياسي-وكالات

في يوم يصادف احتفاله بعيد ميلاده التاسع والأربعين كشف الإسباني بيب غوارديولا، السبت، عن قرار ينتظره الكثير من عشاق كرة القدم حول العالم، ومشجعو مانشستر سيتي تحديدا.

وبعد تحقيقه لقبي الدوري الإنجليزي مرتين متتاليتين راجت تقارير عدة بشأن رغبة المدرب الشاب في الخلود إلى فترة راحة.

ولكن، وقبل ساعات من مواجهة مانشستر سيتي أمام كريستال بالاس، السبت، بدا غوارديولا متأكدا من مصيره خلال الموسم المقبل.

وحسم غوارديولا الأمر في تصريحات نشرتها هيئة الإذاعة البريطانية قائلا: إذا لم تتم إقالتي.. أنا باق (مع مانشستر سيتي) بنسبة 100في المئة”.

ويبدو احتفاظ مانشستر سيتي باللقب هذا الموسم صعبا بالنظر إلى الفارق الكبير في النقاط الذي يفصله عن ليفربول بعد 22 جولة (14 نقطة ومباراة أقل للريدز)، لكن غوارديولا تنتظره تحديات أخرى أبرزها لقب دوري أبطال أوروبا الذي لم يحققه مانشستر سيتي منذ انطلاق البطولة في خمسينيات القرن الماضي.

لكن غوارديولا نفى في الوقت نفسه أن يكون قراره بالاستمرار في “ملعب الاتحاد” مرتبطا بعودة الفريق للانتصارات مؤخرا، وقال: “لا يوجد مدير فني يفوز طول الوقت. أستمتع بالعمل مع هؤلاء اللاعبين. لقد خسرنا بعض المباريات، لكن الأمر بسيط، نحتاج إلى معرفة ما يمكننا القيام به بشكل أفضل”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى