غوغل تعتذر بشكل رسمي للفلسطينيين

تعمد محرك البحث “غوغل” ربط الكوفية الفلسطينية بالإرهاب، ما أثار  جدلا واسعا وانتقادات حادة على مواقع التواصل الاجتماعي.

و عبَّرت شركة “غوغل” بهذا الخصوص عن اعتذارها عن أي إساءة أو إهانة غير مقصودة، حيث لاحظ مستخدمو غوغل منذ أيام عند البحث عن إجابة لسؤال باللغة الإنجليزية (?what do terrorists wear on their head) والذي يعني “ماذا يرتدي الإرهابيون على رؤوسهم؟”، تتصدّر مواضيع عن الكوفية الفلسطينية نتائج الإجابات التي يُقدّمها محرك البحث، وفق (الجزيرة نت).

و لم يكتف غوغل بذلك، فعند البحث في خانة الصور تضع نتائج البحث صورة الكوفية الفلسطينية إلى جانب صور إرهابيين يرفعون علم تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) أو تشكيلة ملابس المجموعات المسلحة، وهو ما أثار غضب نشطاء فلسطينيين وعرب، معتبرين هذا الأمر يغيّب الحقائق ويطمس الأصوات ويشوه الصورة الفلسطينية.

وعلّق الكاتب المصري إبراهيم فرغلي على هذا الأمر، قائلا في تغريدة على تطبيق (تويتر)، “الكوفية الفلسطينية لم تكن يوما إلا رمزا وطنيا فلسطينيا”.

وفي السياق ذاته، طالب مغردون بوضع أدنى تقييم لغوغل بسبب عنصريته وانحيازه للاحتلال الإسرائيلي، حيث قال أحد المغردين، “الكوفية الفلسطينية ليست إرهابا، قم بتقييم غوغل بنجمة واحدة حتى تتراجع عن نعت كل ما هو فلسطيني بالإرهاب”.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى