غيتس: على العالم أن يبتكر لمعالجة انبعاثات الكربون

قال بيل غيتس، إن الابتكار أساسي لمعالجة انبعاثات الكربون في العالم، وينبغي تشجيع الحكومات على الاستثمار بشكل أكثر مما تفعله راهنا.

ولفت المؤسس المشارك لـ”مايكروسوفت”، والرئيس المشارك لمؤسسة “بيل وميليندا غيتس”، في مقابلة مع وكالة أنباء “شينخوا” الصينية، إلى العديد من مصادر الانبعاثات مثل مصانع الصلب والأسمنت، والطريقة التي يزرع بها الناس الأرز، وصنع الأسمدة، وتربية المواشي، قائلا إن العالم لا يمكنه تخطي أي من هذه، للوصول إلى صفر انبعاثات.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وكشف الملياردير الأمريكي أنه “لحل هذه المشاكل، يعتبر الابتكار عاملا أساسيا”، مشيرا إلى أن “البحث والتطوير الأساسيين يمثلان مجالا هائلا للتعاون، وخاصة بالمجالات الأكثر صعوبة مثل جعل الهيدروجين الأخضر رخيصا جدا لإنتاج الفولاذ الأخضر أو الأسمدة الخضراء”.

وقال “بدون الابتكار، حتى الدول الغنية لا تستطيع تحمل تكاليف القيام بذلك”.

وأضاف أنه لا شك في أن الرياح والطاقة الشمسية ستكونان جزءا هائلا من توليد الكهرباء في المستقبل، ولكن ما لم تكن هناك معجزة في التخزين، فإن مصادر مثل الطاقة النووية التي لا تعتمد على الرياح أو الشمس، ستكون ضرورية.

ويعتزم غيتس أن ينشر يوم الثلاثاء، كتابه الجديد بعنوان “كيفية تجنب كارثة مناخية: الحلول التي لدينا والاختراقات التي نحتاجها”. وفي الكتاب، يقترح بعض الخطوات الملموسة التي يمكن للأفراد والحكومات والشركات اتخاذها لكبح انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى